عاصمة الواحات ورقلة… من خبايا جمال الصحراء الجزائرية الخلاب

عاصمة الواحات ورقلة… من خبايا جمال الصحراء الجزائرية الخلاب

ورقلة تعتبر أحد أهم الولايات الجزائرية لامتدادها التاريخي فهي أحد أهم المدن في أول دولة إسلامية في المغرب العربي وكانت المدينة وقتها تسمى “واركلان” لتتغير لكنة نطقها بالبربرية الآن بـ”وارجن”أي بمعنى الرجل الحر قديما.

حيث جمع سكانها الذين عمرو مدينة واركلان أحد قصورها الصحراوية ثروة كبيرة من خلال الخط التجاري الذي نشطوه مع أفريقيا العميقة، وثانيا لانها مصدر الثروة البترولية للجزائر وسميت مدينة ورقلة حديثا والتي سكنت منذ فجر التاريخ وشكلت العاصمة الإقليمية للجنوب الشرقي منذ الفترة العثمانية


تحتل ولاية ورقلة الرتبة 30 في التسلسل الولائي وتضم ثلاث مناطق رئيسية هي وادي مية و وادي ريغ وحاسي مسعود وتقع في جنوب شرق البلاد ، وتتربع على سطح إجمالي يقدر بـ 163.233 كلم² وتعد من الولايات الكبيرة من حيث المساحة يحدها من الشمال ولايتي الجلفة والوادي ومن الشرق الجمهورية التونسية ومن الجنوب ولايتي تمنراست و إليزي ومن الغرب ولاية غرداية .

تبعد عن العاصمة الجزائرية ب 820 كلم، ولا زالت آثارها القديمة والتاريخية راسخة في سكانها حيث تلمس الصبغة المتأصلة لثراتها بمجرد زيارة القصر العتيق الدي يتوسط المدينة المصنف ضمن الترات العالمي ومن خلال زيار قصورها الستة.


شاركنا رأيك في عاصمة الواحات ورقلة… من خبايا جمال الصحراء الجزائرية الخلاب

شاهد ايضا