https://youtu.be/LfDyyx9t_GY

شاهد أقوى 5 فيديوهات لأكبر حراك سلمي حضاري في الجزائر

تشهد بلد المليون و نصف مليون شهيد مظاهرات سلمية كل يوم جمعة حيث يتجمع الملايين من الجزائريين في كل الولايات رافضين تمديد العهدة الرابعة للرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة.

 

8 مارس 2019
شهدت الجزائر يوم الجمعة 8 مارس 2019 مسيرة سلمية ضمت أكثر من مليوني جزائري تنديدا للعهدة الخامسة للريس عبد العزيز بوتفليقة و مازادها تميزا هو خروج العديد من النساء الجزائريات للتظاهر و لإثبات وجودهن في المجتمع في صورة جمعت بين الأخوة و المحبة و السلام

15 مارس 2019 
في مشهد يخطف الأنفاس جمعت الجزائر العاصمة يوم 15 مارس الملايين من المتظاهرين السلميين صغارا و كبارا حاملين لافتات كلها تدعو إلى جزائر موحدة و شعب متآخي

مسيرات الجزائر السلمية ضد تمديد عهدة أعادت أجواء الاستقلال و الاحتفال ،كأن الشعب الجزائري يريد التحرر و التخلص من قيوده بالإتحاد و السلم متخذين كلمة الرئيس الجزائري السابق الشهيرة “..الدول فاتتنا بالعلم و الدين الاسلامي” كأساس لبناء دولة متحضرة ديمقراطية ..

هي مظاهرات مليونية سلمية الأولى من نوعها و سيشهد لها التاريخ، مميزة حقا تعكس ثقافة شعب واعي و عظيم لطالما عرف بمواقفه الإيجابية ،لم تتوقف سيرة المظاهرات عن عددها و سلميتها فقط بل لسلوك الشعب الجزائري بعد انتهاء المسيرة و تنظيف الشوارع بأكملها حفاظا على بيئته و بكل روح وطنية طامعا في التغيير و التقدم

سيول بشرية تسللت من كل بقاع الجزائر لتلتقي في العاصمة التي جمعت بين كل ابناء الوطن في صورة ملؤها السعادة و حب الوطن تماما كما قيل في الحديث الشريف “مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم و تعاطفهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الأعضاء بالسهر و الحمى”

شاركنا رأيك

شاهد ايضا