دار السلطان أو قلعة الجزائر..رمز المحروسة التاريخي

دار السلطان أو قلعة الجزائر..رمز المحروسة التاريخي

دار السلطان او القلعة..تم بناء القلعة في بداية القرن السادس عشر ، وبالتحديد في عام 1516 ، تحت رعاية بابا عروج ، وقد اكتمل بناؤها بالفعل في عام 1591..بني هذا القصر لإيواء الدايات الذين كانو يسكنون في قصر الجنينة والذي كان واقعاً في وسط مدينة الجزائر. اول من بناه كان علي خوجة في فترة دخول العثمانيين الى الجزائر..

في البداية ، كان هذا المكان المرتفع مخصصًا للأنشطة العسكرية و التي تضم وحدات من الجيش. القلعة القديمة تقعة بالقرب من مسجد البراني بالقصبة.
لم تتحول ثكناتها الأولية إلى قصر إلا بعد عام 1817 ، عندما غادر داي علي الجنينة ليستقر هناك. إنه الداي حسين الذي جلب الجزء الأكبر من التحولات خلال فترة حكمه التي تبلغ 12 عامًا والتي توقفت عام 1830.
نجد قصر الداي غرب السقيفة التي تعتبر همزة وصل بين القصبة والمدينة، يحده من الشرق الجناح الصيفي ومسجد الجيش ومن الجنوب مخازن المطابخ ومسجد الداي وحمامات قصر الداي، ويعتبر هذا القصر أكبر مباني القصبة، لما حواه من مسائل سياسية وإدارية ومالية للدولة الجزائرية كانت تناقش بطابقه الأرضي لقاعة الديوان وفي الوجه المقابل للمدخل المؤدي إلى هذا الصحن نجد بيت ˝ضرب العملة˝ .
كما شهد القصر ” حادة المروحة ” الشهيرة وقد كان ذالك يوم 29 أفريل 1827م عندما ذكر والداي القنصل دوفال بعدم تسديد الديون الفرنسية ،فكان موقف الدبلوماسي وتصرفاته الوقحة وتملصه من مواجهة الصراحة قد دفعت بالداي حسين إلي أن أمره بالخروج مشيراً أليه بمروحته .
 المصدر : Babzman

شاركنا رأيك في دار السلطان أو قلعة الجزائر..رمز المحروسة التاريخي

شاهد ايضا