اكتشف 10 حقائق علمية مختلفة حول الصيام في رمضان

اكتشف 10 حقائق علمية مختلفة حول الصيام في رمضان

ان الصيام ليس عبادة عادية أو مجرد أمر من الخالق عز وجل حتى نعذب أنفسنا بالجوع والعطش، فحاشا لله أن يكون الأمر كذلك، بل إن الصيام عبادة راقية تساعدنا على تهذيب أنفسنا ومخالفة هواها وتوطينها على الصبر والشعور بالآخرين. و علميا بيّنت الكثير من الدراسات التي قام بها العلماء على مختلف العصور أهميّة الصيام؛ فهو يستعمل في الدول المتقدّمة كنظام علاجي للعديد من الأمراض و خاصّةً للتخلص من التدخين وإدمان المخدرات.

.. اليكم بعض الحقائق العلمية حول الصيام:

1-علمياً الصوم يحمي الدماغ من فقدان الذاكرة ومن ظاهرة تنكس الخلايا والزهايمر، فالباحثون يؤكدون أن الصيام عموما يساهم في حماية الدماغ من المشاكل بشكل واضح.

2- الإنسان بشكل عام يعتاد جسمه على الصيام بمجرد مرور ثلاثة أيام فقط، حيث ينقص لديه الشعور بالجفاف أو الدوار أو التعب.

3- من أكتر الفرص المثالية لفقدان المزيد من الوزن والدهون هو وقت الصيام، لكن يجب التنبيه إلى ضرورة ممارسته بطريقة صحيحة.

4- أثبتت العديد من الأبحاث العلمية أن الصيام يُطهر الجسم من السموم والدهون على حد سواء المتراكمة منذ مدة.

5-علمياً الصوم يحمي الدماغ من فقدان الذاكرة ومن ظاهرة تنكس الخلايا والزهايمر، فالباحثون يؤكدون أن الصيام عموما يساهم في حماية الدماغ من المشاكل بشكل واضح.

6- أثبتت الدراسات أن العطش أثناء الصيام يؤدي إلى إفراز هرمونين يساعدان على تحول الجليكوجين إلى جلوكوز مما يعمل على إمداد الجسم بالطاقة، كما أن العطش أثناء الصيام يعمل على زيادة إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول والذي قد يكون له دور هام في تقوية الذاكرة وتحسين القدرة على التعلم.

7-كما أن الصيام يساعد على تقوية الجهاز المناعي ويزيد من كفاءة ونشاط الكبد والعضلات، ومن هنا يتضح أن من يفضل النوم والخمول والكسل أثناء نهار رمضان يحرم نفسه من كل هذه الفوائد العائدة من الصوم،

8-يقي الصيام الجسم من أخطار السموم المتراكمة في خلاياه وبين أنسجته من جراء تناول الأطعمة، وخصوصًا المحفوظة والمصنعة منها وتناول الأدوية واستنشاق الهواء الملوث بهذه السموم.

9-يحسن الصيام خصوبة الرجل والمرأة، كما أن الإكثار منه يخفف ويهدئ ثورة الغريزة الجنسية عند الشباب، وبذلك يقي الجسم من الاضطرابات النفسية والجسمية والانحرافات السلوكية، وذلك تحقيق للإعجاز في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: « يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء » حيث هبط هرمون الذكورة (التوستيتيرون) هبوطًا كبيرًا بالصيام المتواصل لعدة أيام، ثم ارتفع بعده ارتفاعًا كبيرًا، وهذا قد يشير إلى أن كثرة الصيام الإسلامي وتقليل الطعام أثناءه له القدرة كالصيام المتواصل على كبح الرغبة الجنسية مع تحسينها بعد الإفطار.

10-يعيد الشباب والحيوية للخلايا والأنسجة الموجودة في الجسم.

 

شاركنا رأيك

شاهد ايضا