الصحفي إسماعيل يفصح.. شهيد الكلمة و أحد أبرز نجوم الإعلام الجزائري

إسماعيل يفصح..صحفي جزائري ولد يوم 29 أكتوبر 1962 بقرية ثالة عمارة التابعة لبلدية تيزي راشد بولاية تيزي وزو شرقي العاصمة الجزائر

تخرج من معهد العلوم السياسية والعلاقات الدولية والتحق نهاية الثمانينات بالمؤسسة العمومية للتلفزيون، إذ اشتغل صحافيا بالقسم الوطني، قبل أن ينتقل إلى تقديم النشرات الإخبارية باللغة العربية كنشرة الثامنة في التلفزيون الجزائري. قام إسماعيل بتغطية عدة أحداث التي شهدتها الجزائر والعالم كحرب الخليج الثانية سنة 1991.

ولم يلبث أن أفل في غمضة عين، بعد أن أخذته أيادي الغدر في 18 أكتوبر 1993 حيث ترصده له أحد المسلحين عند خروجه صباحا للالتحاق بعمله أمام مسكنه بباب الزوار، وأمام أعين زوجته التي تزوجها حديثا انذاك،أين اطلق عليه رصاصات عديدة اردته قتيلا بحيه بباب الزوار الذي يحمله اسمه اليوم..

 راح اسماعيل يفصح ضحية حملة الاغتيالات التي شهدتها الجزائر في تلك الفترة، والتي استهدفت جل الوجوه المثقفة من سياسيين وصحفيين، أين اشيعت جنازته بقرية تالا عمارة ببلدية تيزي راشد بولاية تيزي وزو، جنازة مهيبة حضرتها جل الوجوه الإعلامية في جو مهيب، والتي بقيت راسخة في الاذهان خصوصا حينما قال الإمام تلك الجملة الشهيرة عند قبره « هذا اسماعيل يفصح الذبيح ».


شاركنا رأيك في الصحفي إسماعيل يفصح.. شهيد الكلمة و أحد أبرز نجوم الإعلام الجزائري

شاهد ايضا