الجزائري”مراد دبابي”..أول عميد عربي لجامعة كونكورديا العريقة بكندا

مراد دبابي بعد يوم واحد من انتخابه كأول جزائري وعربي عميدا لجامعة كونكورديا العريقة بكندا ، كشف البروفيسور مراد دبابي انه من ولاية تبسة..ولدت بتبسة والدي من باتنة وأمي من سطيف وانتقلت الى قسنطينة وعمري 3 أشهر بها كبرت ودرست و تخرجت، نلت الشهادة عام 89 بقسنطينة، انتقلت الى جامعة باريس 11 نلت منها الدكتوراه اشتغلت فيها باحثا ومحاضرا..

واضاف دبابي عام 98 انتقلت الى جامعة ستانفورد بكاليفورنيا الأولى في العالم، عملت في مركز أبحاث Panasonic بنيوجرسي ثم باحث متخصص في مركز ابحاث جينيرال اليكتريك، انتقلت عام 2003 الى جامعة كونكورديا بكندا وكان لي الشرف ان جعلتها في 10 سنوات من أفضل المعاهد المتخصصة في الأمن السيبراني في كندا والعالم، بتوفيق من الله تم تعييني عميدا لهذه الجامعة العريقة التي تضم 250 باحث متخصص وازيد من 12 الف طالب.
واضاف دبابي لم أطلب ابدا في مسيرتي المسؤولية بل تم ترشيحي منوطرف الأستاذة و ادارة الجامعة والمسؤولين أيضا ، الترشيح ليس سهلا بل يأتي ضمن معايير دقيقة جدا، تخص مسيرة الباحث إنجازاته تواجده الدولي و خططه.
وقال دبابي في كل تتويج أو تكريم دولي أُصٍر على ان يتم تعريفي بالجزائري خريج المدرسة والجامعة الجزائرية، حمدا لله ساهمت في السنوات الأخيرة في تكوين 33 جزائري هم الآن اطارات الجزائر وفي مناصب مرموقة متخصصة في الأمن السيبراني ، وايضا اشرفت على 75 باحث هم من خيرة العلماء في الجزائر وخارجها .


واردف دبابي: الآن المعركة هي معركة المعلومة والأمن السيبراني و التكنلوجيا والدقة العلمية التقنية، الجزائر خطت خطوات مهمة في الأمن السيبراني مؤخرا و تبقى خبرتي في الخدمة.
اعمل حاليا على أمن البنية الحيوية،شبكات الطاقة، النقل والمياه ضمن الأنظمة المعلوماتية للدولة، أكبر انجاز لي هو اختياري كأفضل باحث عالمي في الأمن المعلوماتي، أكتب في أكبر المجلات العلمية وأحاضر في مؤتمرات دولية باسم مراد دبابي من الجزائر .
واختتم البروفيسور دبابي بالقول: أقول شكرا لله عز وجل فضله كبير، شكرا للمدرسة الجزائرية التي علمتني، والجامعة التي كونتني، شكرا لكل المعلمين و الأساتذة في بلدي وانا ابن الجزائر اخدمها دوما.


شاركنا رأيك في الجزائري”مراد دبابي”..أول عميد عربي لجامعة كونكورديا العريقة بكندا

شاهد ايضا