يعقوبي: “وطنيون نصحوا بلعيز بالاستقالة لكنه رفض”

يعقوبي: “وطنيون نصحوا بلعيز بالاستقالة لكنه رفض”

قال انه أقسم بالوفاء لشخص الرئيس السابق بوتفليقة قبل الوفاء للوطن

كشف الإعلامي، محمد يعقوبي، أن “رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز ، طُلبت منه الاستقالة ونُصح بها استجابة للحراك لكنه رفض تقديمها ويحاول عزل نفسه عن الأحداث والضغوط”، مشيرا إلى أنه “سيدفع إلى الاستقالة دفعا هذا الأسبوع من طرف المحيطين به والوطنيين من داخل النظام الذين يخشون انفلات الأوضاع”.

وأضاف يعقوبي في منشور عبر حسابه الخاص على “فيسبوك”، اليوم الاثنين، ” على عكس بن صالح وبدوي أصبح لديهما استعداد كبير للمغادرة ويعبران عن ذلك في كل الاجتماعات واللقاءات المغلقة خاصة أن حكومة بدوي فشلت في مزاولة مهامها بسبب الرفض الشعبي وما يتعرض له وزراؤها من احتجاجات واحتجازات في الولايات”

وأشار مدير يومية “الحوار” الى أنه ” هناك تخوف من المخرج الدستوري الذي قد يؤلب الداخل والخارج ضد الجزائر وضد الجيش تحديدا، في انتظار الاستقرار على فتوى دستورية تضمن ذهاب الباءات الثلاثة والبقاء في دائرة الدستور”.

وبحسب محمد يعقوبي ”الطيب بلعيز من الواضح أنه يحاول أن يبرّ بقسمه الذي أداه بين يدي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة حينما أقسم بالوفاء لشخص الرئيس قبل الوفاء للوطن”.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا