هكذا يقضي محرز وصلاح وبن زيمة وبوغبا شهر رمضان

هكذا يقضي محرز وصلاح وبن زيمة وبوغبا شهر رمضان

رغم نجوميتهم وشهرتهم العالمية
في وقت يستعد فيه النجمان العربيان، رياض محرز ومحمد صلاح، للمشاركة في كأس إفريقيا، مباشرة بعد نهاية شهر رمضان المعظم، فإن لاعبين آخرين ينتظرون بفارغ الصبر نهاية المنافسات، التي يشاركون فيها من أجل أداء واجباتهم الدينية، على غرار نجم ريال مدريد، كريم بن زيمة، ذي الأصول الجزائرية، ولاعب مانشستر يونايتد والمنتخب الفرنسي، ذي الأصول الإفريقية، بول بوغبا.

لن يركن الدولي الجزائري رياض محرز، هذه الصائفة، إلى الراحة، حيث سيشارك في نهائيات كأس إفريقيا في مصر، وسيكون خلال شهر رمضان في تربص مع المنتخب الوطني، تحضيرا للمنافسة القارية.

ويلتزم اللاعب الجزائري، رياض محرز، بالصيام خلال شهر رمضان، حيث أدى منذ سنتين مناسك العمرة، وزار يومها مركز رعاية المعاقين لدعمهم معنويا.

الصحف الإنجليزية تطرقت مرات عديدة إلى أخلاق هذا اللاعب الجزائري المسلم، حيث قالت صحيفة “دايلي ميل” بأن رياض محرز يُطبّق تعاليم دينه الإسلامي الحنيف، ولا يشرب الخمر، كما لا يحضر احتفالات أعياد المسيح”، مضيفة أنه “متواضع وخجول في تصرّفاته، أو خلال تواصله مع الغير، رغم شهرته الكروية العالمية”.

ويعتبر النجم المصري، محمد صلاح، سفيرا للإسلام في الملاعب الأوروبية.. كيف لا وهو الذي أسلم بسببه بعض أحبائه من الجمهور الإنجليزي.

صلاح الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، التقطته الكاميرات الموسم الماضي، خلال شهر رمضان، وهو يرفض شرب الماء أثناء التدريبات، التزاما بصيامه، رغم شعوره بالتعب والإرهاق. ورغم أن فريقه يأمره دائما بالإفطار خلال الشهر، إلا أنه نجح في إقناع فريقه بأن الصيام لن يؤثر على أدائه، وأنه معتاد على رمضان، مؤكدا أنه لن يتخلى عن أداء فريضة الصيام أبدا.

كما يعتبر اللاعب، بول بوغبا، مسلما ملتزما، بدليل تنقله إلى البقاع المقدسة لأداء العمرة. وقال في تصريحات صحفية: “الشعور في مكة لا يوصف، ولا يعرف قيمة هذا الشعور إلا من زارها.. أدعو الله أن يمنح الفرصة للأشخاص الذين لم يتسن لهم زيارة هذا المكان، بزيارته إن شاء الله”.

بوغبا، هو لاعب فرنسي من أصل غيني، لوالدين مسلمين، عرف بالتزامه الديني، ومواظبته على صوم شهر رمضان.. وقبل أن يؤدي هذا العام مناسك العمرة، فقد سبق له أن أدّى فريضة الحجّ، فضلا عن مواظبته على الاحتفاء بالمناسبات الدينية

وإلى جانب محرز وصلاح وبول بوغبا، فإن كريم بن زيمة، أحد أبرز مهاجمي فريق ريال مدريد الإسباني، الذي وجّه رسالة مؤخرا إلى المسلمين “الصائمين”، عبر حسابه على أنستغرام، متمنيا لهم “إفطارا طيبا”، وأرفقها بصورة لمائدة الإفطار، وكتب باللهجة الجزائرية: “صحة فطوركم”. كما نشر بن زيمة في السابق صورا له من مكة، بعد أدائه مناسك الحج. وعرف هو الآخر بالتزامه واحتفائه بالمناسبات الدينية. وخلال كأس العالم 2014 أدهش بن زيمة العالم حين قال: “لن أفطر، وسأصوم الشهر الفضيل، أنا حريص على الصيام في التدريبات أو حتى في أيام المباريات، الأمر أفعله مع كل الأندية التي لعبت لها ومع فريقي ريال مدريد الإسباني، ولن أتخلى عنه حتى اللعب مع منتخب الديوك”.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا