نيويرك تايمز الأمريكية تتطرق في افتتاحيتها للمظاهرات في الجزائر ضد العهدة الخامسة

نيويرك تايمز الأمريكية تتطرق في افتتاحيتها للمظاهرات في الجزائر ضد العهدة الخامسة

خصصت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مقالها الافتتاحي، اليوم الثلاثاء 5 مارس، للمظاهرات الشعبية في الجزائر، التي تطالب الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة بعدم الترشح لعهدة خامسة. وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنه “يمكننا على الأقل أن نقول أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عندما يأتي لعهدة خامسة الشهر المقبل: إنه حي، وهذا على الأقل ما شعر به سفيره في فرنسا الاثنين، بينما يتم يتواجد السيد بوتفليقة البالغ من العمر 82 عاماً والذي كان بعيداً عن الأنظار بعد إصابته بجلطة دماغية في عام 2013 ، في مستشفى جنيف”. وقالت صحيفة نيويورك تايمز وهي واحدة من أهم وسائل الاعلام العالمية “خلافا لقدماء المقاتلين، يرفض أن يختفي ويغرق دولته في شمال افريقيا الغنية بالنفط والغاز في الازمة”، وأضافت ” يوم السبت ، قدم مدير حملة بوتفليقة ترشيحه نيابة عنه ، وهو ما لم يستطع القيام به من غرفته في المستشفى في جنيف”. كما تطرقت الصحيفة إلى الرسالة التي بعث بها بوتفليقة الى الجزائريين تزامنا مع ترشحه، حيث كتبت “وقد رافقت التواقيع رسالة إلى الشعب الجزائري يزعم أنها من الرئيس، وتمت قراءتها على التلفزيون الرسمي. تقول الرسالة: “سمعت صرخات القلوب من المتظاهرين ولا سيما آلاف الشباب الذين استجوبوني حول مستقبل بلادنا”. إنه كذب، يرد الشباب بالخروج في الشوارع في تلك الليلة “، بحسب نيويورك تايمز، وأَافت أن حجتهم واضحة فالسيد بوتفليقة ، الذي كان في السلطة منذ 1999 ، لا يستطيع أن يدير البلاد وربما لم يفعل ذلك لبعض الوقت، ورأى المتظاهرون خطاب بوتفليقة على أنه ليس أكثر من حيلة من جانب الحكومة لربح الوقت في انتظار العثور على طريقة للحفاظ على السلطة.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا