ناصر بوضياف يطالب قايد صالح بـ”فتح ملف اغتيال والده”

ناصر بوضياف يطالب قايد صالح بـ”فتح ملف اغتيال والده”

طالب ناصر بوضياف، نجل الرئيس الراحل محمد بوضياف، من قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، والمؤسسة العسكرية بإعادة فتح ملف والده لكشف حقيقة اغتياله.

وكشف ناصر بوضياف في تصريح خص به “سبق برس” اليوم الأحد أنه يتوجه رفقة إخوته نحو إيداع شكوى ضد القائد السابق لجهاز المخابرات الجنرال محمد مدين المدعو ”توفيق” بتهمة اغتيال الرئيس بوضياف.

وتابع يقول في ذات السياق” التقيت مع إخوتي بعد قطيعة دامت 20 سنة، ونحن في مشاورات مع بعضنا البعض لرفع دعاوي قضائية ضد المتورطين في اغتيال أبي”.

وأكد نجل الرئيس محمد بوضياف أن ” إعادة فتح ملف اغتيال والده سيكشف العصابة على حقيقتها، بل وسيعلن عن نهايتها”.

كما كشف ناصر بوضياف أنه سيتم عقد ندوة خلال “مئوية محمد بوضياف” التي ستقام في الجزائر يوم 21 جوان المقبل، لكشف الخطوات التي سنقوم به من أجل كشف المتورطين في مقتل والدي”.

وسبق لنجل الرئيس بوضياف ناصر أن طالب من الرئيس السابق بوتفليقة فتح تحقيق جديد بعد توفر أدلة جديدة يمكن أن تكشف ملابسات الجريمة التي أودت بحياة أحد رموز الثورة الجزائرية، إلا أنه لم يتلقى أي تجاوب منه.

وكان ناصر بوضياف قد صرح في وقت سابق بأن المدبرون الحقيقيون لعملية اغتيال الرئيس بوضياف هم قائد المخابرات السابق الجنرال توفيق، ووزير الدفاع السابق خالد نزار ومدير فرع المخابرات المضادة للجوسسة، إسماعيل العماري”.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا