نائب برلماني يقترح : هكذا يمكن تأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور.

نائب برلماني يقترح : هكذا يمكن تأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور.

قال النائب البرلماني، نزيه بن رمضان، إن قائد الأركان للجيش الشعبي الوطني أحمد قايد صالح، قد أكد اليوم من خلال خطابه من ورقلة على الشروع في تنظيم الانتخابات الرئاسية، لأنها حسب رأي الجيش هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة و تفويت الفرصة على دعاة الفتنة و إطالة عمر الأزمة، إلا أن قائد الأركان خلال كلمته لم يحدد تاريخ إجراء هذه الإنتخابات.

وإقترح نزيه بن رمضان، حلاً دستوريَا من خلال منشور له على حسابه الرسمي “فيسبوك”، حيث قال إن انتخابات 04 جويلية لا تملك أسباب النجاح خاصة شعبيا وستلقى مقاطعة قوية جدًا وأكيد كل التقارير التي تصل قائد الأركان تؤكد هذا، مشيرًا في الوقت ذاته، أنه وأمام هذه الإشكالية الدستورية و السياسية، وجب تشكيل لجنة للاشراف ومراقبة الانتخابات و التي دعا قائد الأركان إلى التعجيل بتشكيلها.

ويرى النائب البرلماني، فإنه في حالة المضي في هذه الخطوة وجب على أعضاء الحكومة سيما من لهم علاقة مباشرة بتنظيم الانتخابات و كانوا طرفا في انتخابات سابقة و في جمع استمارات الخامسة تقديم إستقالتهم، يقوم بعدها رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، بتكليف إطار سامي ذو كفاءة من الوزارة الأولى بدرجة مفتش عام أو أمين عام أو مدير عام مركزي بتسيير شؤون الوزارة إلى غاية الإنتخابات.

وحسب ذات المتحدث، فإن عن طريق هذه الخطوات تؤجل الانتخابات وتكون أمام الشخصيات الحقيقية والكفاءات التقدم للترشح وترك الشعب عن طريق الصندوق إختيار رئيسه بدون قيود، وهذا الشكل لن نخرج عن الإطار الدستوري ونتفادى فخ الوقوع في الفراغ الدستوري.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا