ملتقى وطني حول الأخطار الكبرى و تدخل الجيش الوطني الشعبي خلال الكوارث

الجزائر – انطلقت، يوم الاثنين، بالنادي الوطني للجيش ببني مسوس (الجزائر العاصمة) اشغال ملتقى وطني حول “الأخطار الكبرى و تدخل الجيش الوطني الشعبي خلال وقوع الكوارث ” والذي تنظمه وزارة الدفاع الوطني على مدى يومين ، حسب بيان الوزارة.

و أوضح ذات البيان ان ” النادي الوطني للجيش ببني مسوس ،احتضن ،اليوم 11 مارس 2019، أشغال الملتقى الوطني الذي تنظمه وزارة الدفاع الوطني حول “الأخطار الكبرى و تدخل الجيش الوطني الشعبي خلال وقوع الكوارث “.

و اضاف ذات المصدر ان”اشغال هذا الملتقى الذي يدوم يومين ،افتتحت ،باسم الفريق نائب وزير الدفاع الوطني ، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ، من طرف اللواء علي عكروم، رئيس دائرة التنظيم و الامداد لأركان الجيش الوطني الشعبي ، بحضور إطارات من وزارة  الدفاع الوطني و ممثلين عن مختلف الدوائر الوزارية و الهيئات المدنية المكلفة بالوقاية من الأخطار الكبرى و تسيير الكوارث في الجزائر”.


إقرأ أيضا: الجيش سيكون دوما حارسا أمينا للمصلحة العليا للوطن 


و قد انصبت هذه الاشغال — حسب بيان الوزارة –“حول عرض حالات حقيقية للكوارث و تناولت مختلف المسائل المتعلقة بالاخطار الكبرى في الجزائر و كيفيات تدخل الجيش الوطني الشعبي في مثل هذه الحالات ، و ذلك بتسليط الضوء على الاطار القانوني المسير لها و كيفية الوقاية منها ، مع إبراز مساهمات الجيش الوطني الشعبي في عمليات الانقاذ و تقديم المساعدة للمتضررين “.

و اشار ذات المصدر انه”سيسمح هذا الملتقى بتبادل الخبرات و المعارف في مجال تسيير الكوارث الكبرى بما يكفل تقديم مقترحات عملية تثرى مخططات التدخل المخصصة للكوارث ،تدارك النقائص المسجلة في التسيير ، ترقية التعاون المدني – العسكري و كذا رفع قدرات التدخل “.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا