كان 2019: تأهل الخضر للنهائي واحتفالات الجزائريين بعيون الصحافة الاجنبية

كان 2019: تأهل الخضر للنهائي واحتفالات الجزائريين بعيون الصحافة الاجنبية

تطرقت كبرى وسائل الإعلام إلى تأهل المنتخب الوطني الى الدور النهائي من كأس أمم افريقيا 2019، لأول مرة منذ 29 سنة، بأداء ممتاز لرفقاء محرز الذين لعبوا مباريات مثيرة وقوية منذ بداية النهائيات.

وتحت عنوان “نجم اللحظات الحاسمة.. محرز يؤهل الجزائر إلى النهائي”، كتبت الجزيرة الرياضية تقول إن المنتخب واصل “عروضه الرائعة وتوّج مسيرته الناجحة في بطولة كأس أمم أفريقيا بالتأهل للمباراة النهائية إثر فوزه الثمين 2-1 على نظيره النيجيري”.

وتابعت “هذه هي المرة الثالثة التي يخوض فيها المنتخب الجزائري نهائي البطولة حيث كانت المرة الأولى في نسخة 1980 بنيجيريا وخسر 3-صفر أمام أصحاب الأرض، كما فاز في المرة الثانية على المنتخب النيجيري 1-صفر وذلك في نهائي نسخة 1990 بالجزائر ليكون اللقب الوحيد للمنتخب الجزائري في تاريخ مشاركاته بالبطولة”.

أما القدس العربي فعنونت إحدى مقالاتها بـ” الجزائر تهتز فرحا بعد تأهل منتخبها إلى نهائي “الكان” بمصر”، وكتبت ” اهتزت شوارع الجزائر ومدنها، مساء الأحد، بعد تأهل تاريخي إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم “الكان” المقامة بمصر.

وفور إطلاق الحكم الغامبي باكاري غاساما صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب الجزائري انفجرت فرحة غير مسبوقة في البيوت والساحات التي نصبت بها السلطات شاشات عملاقة لمتابعة اللقاء”.

وأضافت ” ووجه نجم منتخب الجزائر رياض محرز نداء للجماهير التي خرجت للاحتفال بضرورة “تفادي التخريب والاحتفال بمنطقية”، وهي رسالة يبدو أنها موجهة إلى أبناء الجالية التي ينحدر منها بعد هجوم من اليمين المتطرف ضد هذه الاحتفالات خلال المرات السابقة”.

وتابعت “ويعد تأهل المنتخب الجزائري للمباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بمصر “تاريخي” كونه الثاني من نوعه بعد الفوز بالكأس عام 1990 على أرضه”، وتابعت “وتوج هذا التأهل مشوارًا إيجابيًا لأشبال المدرب جمال بلماضي في هذه الدورة التي لم يخسروا فيها أي مباراة وتلقوا هدفين فقط مقابل تسجيل 12 هدفًا بشكل جعل أغلب المحللين يعتبرونهم منتخبا يحمل مواصفات البطل”.

أما روسيا اليوم فعنونت مقالا بـ” هدف فوز المنتخب الجزائري يودي بحياة شاب في ربيع العمر”.

وقالت إن وسائل إعلام نقلت أنباء عن وفاة شاب جزائري أصيب بسكتة قلبية من الفرحة، بعد تسجيل رياض محرز هدف الفوز على نيجيريا في الوقت بدل الضائع في المباراة التي أقيمت أمس على ستاد القاهرة. وأضافت أن الضحية، البالغ من العمر 17 سنة، يقطن ببلدية بئر غبالو في ولاية البويرة، لم يحتمل شدة الفرحة بالهدف الثاني الذي جاء بالدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، فتوفي فورا حيث لفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله إلى المستشفى، ما أثار حزنا كبيرا لدى أهالي القرية.

فرانس 24 تطرقت الى احتفالات الجالية الجزائرية بفوز الخضر، ونقلت عن وزارة الداخلية الفرنسية أنها أوقفت 282 شخصا مساء الأحد إثر أحداث وقعت على خلفية تأهل الجزائر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية. ووقعت هذه الأحداث في كل من باريس ومرسيليا وليون.، وتابعت “من أصل الموقوفين الـ282، أودع 249 قيد الاحتجاز”.

وأضافت “نزل الآلاف من أنصار منتخب الجزائر لكرة القدم إلى الشوارع للاحتفال بتأهل فريقهم الأحد لنهائي كأس الأمم الأفريقية التي تجري مبارياتها في مصر. إلا أن الاحتفالات تخللتها أحداث خلال الليل في مرسيليا وباريس وليون”.


شاركنا رأيك في كان 2019: تأهل الخضر للنهائي واحتفالات الجزائريين بعيون الصحافة الاجنبية

شاهد ايضا