عرقاب: 99 بالمائة من إنتاج الكهرباء يأتي من الغاز الطبيعي

عرقاب: 99 بالمائة من إنتاج الكهرباء يأتي من الغاز الطبيعي

يشكل الغاز الطبيعي المادة الرئيسية لإنتاج الكهرباء بالجزائر بنسبة 99 بالمائة، حسبما أبرزه هذا الأحد بوهران وزير الطاقة محمد عرقاب.

وفي تصريح للصحافة على هامش المنتدى السادس للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز المنظم تحت موضوع”الغاز الطبيعي في صلب التنويع الطاقوي”أبرز الوزير أن”99 بالمائة من انتاج الكهرباء يأتي من الغاز الطبيعي” لافتا الى أن”الغاز يمثل موردا أوليا الانظف من الموارد الاحفرية الأخرى”.

وأشار الى أن”تشكل غالبية مزيج الطاقة الجزائري من الغاز الطبيعي راجع الى أن البلاد منتج رئيسي لهذه المادة والى الارادة السياسية لتلبية الطلب المحلي أولا”.

“لقد نجحنا في انتاج 20.000 ميغاواط لتغطية الطلب المتزايد على مستوى الوطني ونحوز على 33 محطة لانتاج الكهرباء بالجنوب الجزائري منها محطات تشغل بالغاز الطبيعي”، وفق عرقاب.

وحسب الوزير فانه يتعين “التفكير في مستقبلنا الطاقوي وتنويع إستعماله لفائدة الطاقة الجزائرية”ويجب”تنشيط الصناعة الجزائرية لاسيما صناعة البتروكميائيات حول هذا الوقود النظيف الذي سيكون مفيدا للغاية في إستحداث قيمة مضافة حقيقية في الاقتصاد الوطني”.

وركز عرقاب لدى افتتاحه المنتدى السادس للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز على تنويع الموارد الطاقوية التى أصبحت”محور اسيتراتيجي في سياستنا الطاقوية،كما تتيح ضمان توازن بين ضروريات التنمية الاقتصادية والإجتماعية مع اعتبارات بيئية مع السهر على التسيير العقلاني والمستدام لمواردنا الطاقوية” .

وأشار الى هيمنة الغاز الطبيعي في المزيج الطاقوي الجزائري ودوره الاساسي في تحسين الظروف المعيشية للمواطن الذي يعد إحدى أولويات السلطات العمومية .

ويؤدي الغاز الطبيعي”دورا رئيسيا في المزيج الطاقوي المستدام للغد كمصدر للطاقة قليل التلوث باعتبار أنه يتيح مزايا معتبرة لاسيما بالنظر الى توفره وسهولة الوصول اليه ومرونته التي يمكن أن تكمل الموارد الطاقوية المتجددة والبدائل الناشئة”، حسبما أبرزه المسؤول.

وذكر الوزير أنه”أمام الاحتياجات الطاقوية لسكان العالم فإن الغاز الطبيعي الذي سيصل الى 2ر9 مليار متر مكعب في 2040 ، لاسيما في البلدان النامية يشكل الحل المناسب لتأمين الطاقة بسرعة وجودة الهواء مع ضمان الاهداف المناخية”.

ويعكس التطور المحقق في صناعة الغاز خلال ال15 سنوات الاخيرة من المنبع الى المصب -حسب عرقاب- قدرة الصناعة الغازية على دفع حدود امكانيات التنمية وتثمين فوائد الغاز.

“ولهذا الغرض هناك العديد من التحديات قبل أن يتسنى للغاز الطبيعي لعب دوره بشكل كامل ، لاسيما الحصول على الطاقة. والصناعة الغاز مدعوة الى مضاعفة الجهود للبحث عن الحلول الاكثر ملائمة والى تشجيع الاستثمار في الهياكل باعتماد نماذج أعمال فعالة على الصعيدين التقني و المالي” حسبما أبرزه الوزير.

ويعرف المنتدى السادس للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز حضور حوالي 700 مشاركا، حسب عبد المجيد عطار نائب رئيس الجمعية.

وخلال يومين للتبادل تم برمجة أكثر من 120 مداخلة بين شفهية و ملصقة وكذا 4 موائد مستديرة.

وعرفت هذه التظاهرة العلمية حضور الرئيسين المديرين العامين لمجمعي سوناطراك وسونلعاز وكذا اطارات المجمعين الذين سينشطون عدة محاضرات .

للإشارة فقد تنقل وزير الطاقة لتفقد بعض المركبات البتروكيمائية التابعة لمجمع سوناطراك بالمنطقة الصناعية لأرزيو.

المصدر : الإذاعة الجزائرية

شاركنا رأيك

شاهد ايضا