عرقاب: التموين الطاقوي لمنشآت المياه مضمون  خلال موسم اصطياف 2019

عرقاب: التموين الطاقوي لمنشآت المياه مضمون خلال موسم اصطياف 2019

أكد وزير الطاقة محمد عرقاب الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن تواصل التموين الطاقوي لمنشآت المياه سيكون مضمونا خلال موسم الصيف قصد تقليص حالات انقطاع المياه.

وخلال لقاء صحفي عُقد على هامش اجتماع تنسيقي بين وزارتي الطاقة و الموارد المائية، اوضح ذات الوزير انه من الضروري وجود مسعى تنسيقي بين القطاعين بما ان منشئات المياه مرتبطة بتوفر الكهرباء قصد الحفاظ على مستويات انتاج المورد المائي.

وبالفعل حسب مسؤولين كانوا حاضرين في هذا الاجتماع، فان انقطاع التيار الكهربائي  مدة ساعة او ساعتين على مستوى منشئات الضخ و التحويل او معالجة المياه، يمكن ان ينجم عنه انقطاع في التموين بالماء الشروب حوالي 24 ساعة.

واكد الوزير قائلا “لقد وضعنا مخططا و سنقوم بتنفيذه، مع التأكد من ان الشركات التابعة للوزارتين لديها الوسائل التي من شانها تعزيز ومضاعفة الامن في مجال الربط قصد تقليص انقطاعات التيار الكهربائي”.

وأكد الوزير أن الدائرتين الوزاريتين تعملان على تعزيز تنسيقهما “لتكونا في الموعد خلال موسم الصيف”.

كما أوضح عرقاب أن هذا الاجتماع مكّن اطارات الوزارتين من تقييم جميع العمليات التي تم القيام بها لضمان الوفرة المستمرة للمورد المائي عبر كامل التراب الوطني.

وبالتالي فقد أشار الى ضرورة القيام بجميع العمليات في الآجال المحددة.

وأوضح في هذا الشأن ان “وزارة الطاقة جاهزة بفضل جميع وسائلها و شركاتها مثل سوناطراك و سونلغاز حتى تستجيب للطلب و تضمن تواصل التموين بالكهرباء، الضروري لجميع محطات المنشئات القاعدية المائية لاسيما محطات تحويل المياه و محطات الضخ”.

و خلال ذات اللقاء الصحفي أكد وزير الموارد المائية، علي حمام الذي كان حاضرا في هذا الاجتماع، ان النسبة الحالية لامتلاء السدود على المستوى الوطني تقدر ب70 بالمائة، و سيُمكن هذا من ضمان تواصل وفرة الماء الشروب للسكان خلال موسم الاصطياف.

وأضاف ان “5000 محطة ضخ و استغلال المياه الجوفية و المحطات الاحدى عشر لتحلية مياه البحر، هي كلها وسائل سُخرت لضمان وفرة المياه”.

و اكد ذات الوزير أن اربع (4) محطات جديدة لتحلية المياه هي في طريق الانجاز قصد رفع طاقة البلد في مجال الماء الشروب الذي مصدره تحلية مياه البحر، و المقدر حاليا ب2 مليون متر مكعب/يوميا.

وتضم هذه المحطات الجديدة لتحلية المياه محطتين (2) كبيرتين في ولايتي الجزائر العاصمة و الطارف بطاقة 300.000 متر مكعب/يوميا لكل واحدة بالإضافة الى محطتين (2) في ولايتي بجاية و سكيكدة، حسبما أعلن السيد حمام دون إعطاء أجل لدخولهما الخدمة.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا