طليبة يوضح ما حدث له مع عائلة ولد عباس

طليبة يوضح ما حدث له مع عائلة ولد عباس

سرد النائب البرلماني عن جبهة التحرير الوطني، بهاء الدين طليبة، في رسالة له اليوم تفاصيل صراعه مع عائلة ولد عباس، مبديا تعجبه من طلب رفع الحصانة البرلمانية الذي تقدم به وزير العدل رغم تعاونه مع مصالح الضبطية القضائية في التبليغ عن أبناء الأمين العام الأسبق للحزب العتيد عقب محاولة تحصيل رشوة منه مقابل تصدره القائمة الانتخابية للأفلان في عنابة خلال تشريعيات 2017.

وقال طليبة في الرسالة التي نشرها تزامنا مع تحديد جلسة رفع الحصانة يوم الأربعاء: “بتاريخ 04 سبتمبر 2019 تم إستدعائي من قبل السيد قاضي التحقيق بمحكمة الشراقة، ككما هو معمول به، علمت أنه يتعلق بالشكوى والبلاغ التى تقدمت بها سنة 2017 ضد كل من مهدي ولد عباس والوافي ولد عباس نجلي جمال ولد عباس الامين العام الاسبق للحزب ومن معهم من شركائهم، تم سماعي كشاهد حول الوقائع التى كنت فيها ضحية”.

وتابع المتحدث: “في خضم التحضير لتشريعيات 2017، تقرب مني إعطاءه رقم هاتفي الشخصي، وبعد أيام قليلة زارني برفقة أخيه مهدي ببتي المتواجد في نادي الصنوبر، وطلب مني تسليمه مبلغ 7 ملايير سنتيم لأكون على راس قائمة المترشحين للحزب بعنابة، مباشرة بعد هذه الواقعة أخطرت بها مصالح الأمن التى قامت بالتحريات اللازمة في مثل هذه القضايا، وكانت النتيجة أن تم القبض على الفاعلين كما تناولتموه في وسائلكم الإعلامية، متلبسين في مسكنهم (شالي) المتواجد بنادي الصنوبر وبحوزتهم مبالغ مالية معتبرة بالعملة الصعبة وملفات ترشح العديد من الأشخاص كانت تستعمل لابتزازهم”.

وذكر  النائب عن ولاية عنابة بإحالته على لجنة الإنضباط للحزب في حقبة جمال ولد عباس، معتبرا ذلكم انتقاما منه بعد تبليغه بالممارسات الغير القانونية ضد أبنائه.

 

شاركنا رأيك في طليبة يوضح ما حدث له مع عائلة ولد عباس

شاهد ايضا