سيفيتال يوجه رسالة الى “صناع القرار” في الجزائر

سيفيتال يوجه رسالة الى “صناع القرار” في الجزائر

وجه مجمع سيفيتال لصالحبه يسعد ربراب، رسالة الى صناع القرار، اليوم الاربعاء 27 فيفري، حول تعطيل مشاريع المجمع، ومنها مشروع سحق البذور الزيتية الذي بلغ يوم 700. وجاء في الرسالة التي تلقت “TSA عربي” نسخة منها “لقد تجاوز تعطيل مشروع سيفيتال لسحق البذور الزيتية في بجاية عتبة 700 يوم، لقد أبلغناكم مرارا عن هذا التخريب الفادح الذي يمس اقتصاد بلدنا، ولكن دون تلقي أي رد من طرفكم”. وأضاف المجمع “في هذه الفترة الانتخابية، تكررون التصريحات مطالبون، باسم استمرارية معينة، بالحاجة إلى تطوير وتنويع اقتصادنا. لكن، لحد الان، ما نراه على أرض الواقع هو تعطيل وعرقلة هذ ا التنويع”. كما تساءل المجمع “ماذا تنتظرون لتحرير هذا المشروع الذي سيخلق أكثر من 100000 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة إلى جعل الجزائر الجزائر تمر من حالة مستورد إلى مصدر للزيوت الخامة ومسحوقات فول الصويا، التي تكلف الجزائر 1.5 مليار دولار سنويا؟”. “هل الاستمرارية التي تروجون لها هي استمرارية تخريب بلادنا لصالح حفنة من الأفراد مستعدين للتضحية بمستقبل اولادنا من اجل الحفاظ عن مصالح خاصة مكتسبة بشكل غير قانوني” تضيف الرسالة، قبل أن يؤكد سيفيتال أنه “شركة مواطنة تكون الشباب وتخلق مناصب شغل وثروات في جميع أنحاء الجزائر، فلماذا تمنعونها من ذلك، لماذا تقفون ضد التطلعات المشروعة لشبابنا في الحصول على وظيفة ومستقبل لائق؟ بالأمس كان شبابنا يسقطون في ميدان الشرف لتحرير بلادنا، واليوم، يموتون في البحر الابيض المتوسط فرارا منكم ألا يكفيكم هذا كي تستمعوا أخيرا لنداء الشعب”

شاركنا رأيك

شاهد ايضا