رسالة بوتفليقة للجزائريين: هذا ما أعدكم به .. وسألتزم بكل هذه النقاط

رسالة بوتفليقة للجزائريين: هذا ما أعدكم به .. وسألتزم بكل هذه النقاط

زعلان سيقرأ رسالة للرئيس بوتفليقة تتضمن قرارات هامة

أعلن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أنه سيجري إنتخابات رئاسية مبكرة لن يترشح فيها في حالة إنتخابه مجددا في الإستحقاقات المزمع تنظيمها في 18 أفريل القادم وذلك في رسالة وجهها للأمة بمناسبة إيداع ملف ترشحه رسميا لدى المجلس الدستوري. و جاء في الرسالة التي تضمنت 6 إجراءات تعهد الرئيس بوتفليقة بالقيام بها بعد إنتخابه، ويأتي في مقدمتها “تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة وفقا للجدول الزمني الذي تحدده الندوة الوطنية”. و أضاف الرئيس قائلا: “أتعهد ألا أكون مرشحًا لهذه الانتخابات التي ستجرى في ظروف لا يمكن إنكارها من الصفاء والحرية والشفافية، و سيتم تحديد موعد هذه الانتخابات الرئاسية المبكرة من قبل الندوة الوطنية” و تضمنت رسالة الرئيس: أولا: “عقد ندوة وطنية شاملة مستقلة بعد الانتخابات الرئاسية لمناقشة وتطوير واعتماد إصلاحات مؤسساتيةو سياسية و إقتصادية وإجتماعية ، ستشكل أساس النظام الجديد للدولة الوطنية الجزائرية” ثانيا: ” القيام بإستفتاء شعبي لدستور جديد يكرس ولادة الجمهورية الجديدة والنظام الجزائري الجديد”. ثالثاً: “التنفيذ الفوري للسياسات العامة لضمان إعادة توزيع الثروات الوطنية بشكل أكثر عدلاً وإنصافاً والقضاء على التهميش والإقصاء الاجتماعي ، بما في ذلك ظاهرة الحرقة ، فضلاً عن التعبئة الوطنية الفعالة ضد كل أشكال الفساد”. رابعاً: “اتخاذ خطوات ملموسة لجعل جميع شبابنا من الجهات الفاعلة ذات الأولوية والمستفيدين في الحياة العامة على جميع المستويات وفي جميع مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية”. خامسا “مراجعة قانون الإنتخابات ، بما في ذلك إنشاء منظمة انتخابية مستقلة تتحمل المسؤولية وحدها عن تنظيم الانتخابات”. سادسا:” تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة وفقا للجدول الزمني الذي تحدده الندوة الوطنية المستقلة” و اضاف الرئيس في رسالته ” أتعهد ألا أكون مرشحًا لهذه الانتخابات التي ستضمن خلافتي في ظروف لايمن إنكارها من الصفاء والحرية والشفافية و سيتم تحديد موعد هذه الانتخابات الرئاسية المبكرة من قبل الندوة الوطنية” و اضاف الرئيس إن هذه “الالتزامات التي قطعتها أمامكم ستقودنا بشكل طبيعي إلى انتقال للأجيال في جزائر متصالحة مع نفسها” وختم الرئيس رسالته بالقول “أحثكم على كتابة صفحة جديدة في تاريخنا بجعل انتخاب 18 افريل ميلاد جمهورية جزائرية جديدة يطمح إليها الشعب الجزائري.”

شاركنا رأيك

شاهد ايضا