رئيس كازاخستان يعلن استقالته

رئيس كازاخستان يعلن استقالته

أعلن رئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف، استقالته بشكل مفاجئ، أمس، بعد توليه السلطة على مدى ثلاثين عامًا تقريبًا في هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى والغنية بالموارد الطبيعية، لكنّها تواجه تذمّرًا اجتماعيًا متزايدًا. ومنذ وفاة الرئيس الأوزبكستاني المستبد، إسلام كريموف، في 2016، كان نزارباييف الزعيم الأخير من الاتحاد السوفياتي السابق في الحكم باستمرار منذ تفكك الاتحاد السوفياتي في 1991. لكن من المرجّح مع ذلك أن يبقى له دور مهم في الحياة السياسية الكازاخستانية. وقال نزارباييف (78 عامًا) في خطاب متلفز “لقد اتّخذت قرار التخلي عن الولاية الرئاسية، وستكون هذه السنة، السنة الثلاثين لوصولي إلى منصب رئيس الدولة”. إلا أنّه سيبقى مع ذلك ممسكًا بسلطات واسعة بعد استقالته، بفضل قانون أقرّ في ماي 2018 يمنح وضعًا دستوريًا للمجلس الأمني الّذي كانت توصياته حتى الآن استشارية فقط، ويتيح لنزارباييف ترؤس هذا المجلس حتّى وفاته.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا