جاب الله: “نتأسف لدعم المؤسسة العسكرية بقاء بن صالح في السلطة”

جاب الله: “نتأسف لدعم المؤسسة العسكرية بقاء بن صالح في السلطة”

عبّر رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، الإثنين، عن رفضه، للجولة الثانية من الحوار التي دعا إليها رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، في خطاب وجهه للجزائريين ليلة الأحد، عشية حلول شهر رمضان الكريم.

وتأسف جاب الله في تصريح لـ “TSA عربي” لبقاء عبد القادر بن صالح في منصبه بدعم من المؤسسة العسكرية بالرغم من رفض الشارع له، قائلا في السياق: “إن دعوة الحوار ليست جديدة، لكنها تعني أن بن صالح متمسك بالبقاء في السلطة والإشراف على هذه المرحلة إلى غاية إجراء الانتخابات الرئاسية، وما كان له أن يتمسك بمنصبه لو لم يجد الدعم من المؤسسة العسكرية للأسف”.

وقال رئيس جبهة العدالة والتنمية: “بما أن بن صالح رئيس غير شرعي، بعدما سحب منه الشعب، وهو صاحب السلطة والسيادة العليا، الشرعية في مسيرات مليونية متتالية، فإن كل ما يصدر عنه فهو غير شرعي”، مستدلًا بمشاورات الحوار الأولى التي شهدت مقاطعة بما في ذلك عبد القادر بن صالح شخصيًا، الذي تغيب عن حضورها.

وعليه يرى المسؤول الحزبي، أنه: “لا قيمة لدعوة الحوار وأفضل شيء يفعله رئيس الدولة المؤقت، الاستجابة إلى مطالب الشعب وترك السلطة، للذين يرغبون في التقدم لإدارة المرحلة الانتقالية ممن يثق فيهم الشعب”.

شاركنا رأيك في جاب الله: “نتأسف لدعم المؤسسة العسكرية بقاء بن صالح في السلطة”

شاهد ايضا