تونس تبحث عن الاطمئنان بشأن الوضع الأمني في الجزائر

تونس تبحث عن الاطمئنان بشأن الوضع الأمني في الجزائر

الجهيناوي يدعو نظيره الجزائري إلى تباحث تطورات الأوضاع في المنطقة

يقود وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، زيارة عمل إلى تونس، بداية من اليوم، بدعوة من نظيره التونسي خميس الجهيناوي.

الزيارة التي ستدوم يومين، سيتباحث فيها الطرفان سبل مزيد تعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين وتطويرها خاصة في المجالات الاقتصاديّة وتنمية المناطق الحدوديّة، بالإضافة إلى دعم التّنسيق الأمنيّ والعسكريّ في إطار الجهود المشتركة لمراقبة الحدود ومكافحة الإرهاب في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة.

ووفقا لما تضمنه بيان للخارجية التونسية فإنها ستكون فرصة لتبادل وجهات النظر بشأن المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها المستجدات في المنطقتيْن المغاربية والعربية، وخاصّة التطورات الخطيرة في ليبيا، فضلا عن استعراض الجهود والمبادرات الهادفة إلى تفعيل اتحاد المغرب العربي.

ورغم أن الرسميين في تونس، يلتزمون دبلوماسية الحذر في التعليق على الأحداث الدائرة بالجزائر، إلا أن أعين الجارة الشرقية مصوبة نحو التطورات السياسية لما لها علاقة بالأمن الإقليمي، لاسيما وأن استقرار الجزائر يعتبر أحد أهم العوامل التي تبعث الاستقرار والأمن في منطقة شمال إفريقيا.

شاركنا رأيك في تونس تبحث عن الاطمئنان بشأن الوضع الأمني في الجزائر

شاهد ايضا