تونس:رفض استغلال الجالية في دعم العهدة لخامسة

تونس:رفض استغلال الجالية في دعم العهدة لخامسة

اعترضت إطارات بارزة من الجالية الجزائرية في تونس على محاولة شخصيات غير تمثيلية استغلال الجالية الجزائرية في تونس لأغراض شخصية وحزبية ،عشية الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 18 أفريل القادم ، وعقد لقاء مرتجل بهدف تزكية الرئيس العهدة الخامسة لبوتفليقة. وقال المحامي المقيم في تونس فاروق بن عياد في بيان مع مجموعة من إطارات الجالية أن “إطارات الجالية الجزائرية بتونس ترفض بشدة كل تمثيل غير قانوني أوالتكلم باسمها ولأهداف حزبية ومصالح ضيقة”، مضيفا أن “ما حدث الأحد في فندق إفريقيا بالعاصمة التونسية (أمس الأحد)،هي محاولة استدراج الجالية حسنة النية المحبة لوطننا الجزائر عن طريق تحسيس للانتخابات ، ثم الزج بها في دعم الرئيس المترشح عبد العزيز بوتفليقة دون أخذ رأيها،هذا استدراج واستغلال مرفوض “، و”من المهم وضع يجب تترك بعض الأفراد يتاجرون بآلام وأحلام الجالية “، مضيفا أن” الجالية تحترم الرئيس بوتفليقة ، لكن بالرغم من ذلك لكل فرد من الجالية قناعته الشخصية التي يفترض أن يعبر عنها في السياق الانتخابي . واعتبر المحامي بن عياد أن مثل هذه اللقاءات كان يفترض أن تخصص لمناقشة مشكلات الجالية وأعلن بن عياد إطلاق مسعى جدي للتفكير في إنشاء إطار تمثيلي أكثر مصداقية يمثل الجالية الجزائرية في تونس . وأعلن الكاتب والإعلامي الجزائري المقيم في تونس نصر الدين بن حديد أن هذا اللقاء، وقال ل”الخبر”، انه و”إضافة إلى انه إقصائي لم تدعى إليه إطارات الجالية ،كان عبارة عن حملة انتخابيّة سابقة لأوانها”.وعبر مشاركون في اللقاء قدموا من مدينة الكاف والكريب، 200 كيلو متر عن العاصمة تونس عن استيائهم مما اعتبروه تحايلا سياسيا ولقاءا ارتجاليا غير مبرر،”قيل لنا ان اللقاء سيكون مع السفارة حول التحسيس بالانتخابات ولتأسيس هيئة للجالية ،ثم تفاجئنا أن اللقاء كله عبارة النشيد الرسمي وقراءة رسالة ترشح بوتفليقة ثم بيان مساندة واختتام دون ان يسمح لنا حتى تناول الكلمة أو طرح انشغالاتنا” . وأمس الأحد دعا النائب السابق في البرلمان شكيب جوهري ، الذي يترأس ودادية الجزائريين في تونس ،(المتوقفة قانونا عن النشاط منذ أكثر من خمس سنوات) عددا من أفراد الجالية إلى لقاء أشرف عليه أمين عام منظمة أبناء الشهداء الطيب هواري ومحرز العماري رئيس ما يزعم أنه” هيئة للتنسيق العمل الحكومي مع الجالية في الخارج” اللجنة الوطنية المكلفة بأنشطة المواطنة للجالية في الخارج” ، بهدف إنشاء تجمع مواطنة ، لكن اللقاء اختصر في فترة وجيزة في قرراءة كامل رسالة ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة للانتخابات الرئاسية وبيان ختامي يعلن مساندة لترشح الرئيس لولاية خامسة .

شاركنا رأيك

شاهد ايضا