توقيف ابن شقيق رجل أعمال وقريب أمين عام سابق للأفلان بالحدود التونسية

توقيف ابن شقيق رجل أعمال وقريب أمين عام سابق للأفلان بالحدود التونسية

كانا في طريقهما إلى تونس ومعهما مبالغ مالية بالعملة الصعبة
ألقت مصالح الأمن الوطني للطارف الاثنين، القبض على “م. طحكوت”، إبن أخ رجل الأعمال محيي الدين طحكوت، إلى جانب أحد أفراد عائلة أمين عام سابق لحزب جبهة التحرير الوطني.
العملية الأولى تمت حسب مصادر “الشروق” في حدود الساعة الثانية صباحا، عند الحاجز الأمني بمخرج مدينة الطارف باتجاه الحدود الجزائرية التونسية، وخلال عملية التفتيش للسيارة الأولى من نوع “شوفرولي” سوداء اللون تم توقيف “م. طحكوت”، وأثناء التفتيش تم العثور على جوازين للسفر ساريي المفعول باسم المعني، كما تم العثور على مبلغ مالي بالعملة الصعبة يقدر بـ9 آلاف أورو، حيث تم تحويل هذا الأخير إلى مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية الطارف للتحقيق معه.
وفي نفس اليوم، وفي حدود الساعة السابعة صباحا حسب مصادرنا، تم توقيف أحد أفراد عائلة أمين عام سابق لحزب جبهة التحرير الوطني، بالحاجز الأمني التابع لأمن ولاية الطارف، كان متوجها هو أيضا إلى تونس، وخلال عملية التفتيش تم العثور على مبلغ مالي معتبر بالعملة الصعبة، وخلال التحقيق معه تبين أنه أحد أفراد عائلة الأمين العام السابق لحزب الآفلان “س.س”، حيث تم تحويله أيضا إلى مصالح الشرطة القضائية لأمن دائرة الطارف للتحقيق معه.
وتأتي هذه التوقيفات بعد أقل من أسبوع من إصدار أوامر من طرف النائب العام لمجلس قضاء العاصمة من منع السفر لـ12 رجل أعمال من بينهم علي حداد الذي تم توقيفه بمركز أم الطبول بالحدود الجزائرية التونسية ومعه جوازي سفر ومبلغ هام بالعملة الصعبة، ليتبع توقيف حداد بسلسلة توقيفات جرّت رجال أعمال كبار من بينهم محي الدين طحكوت وعدد من أفراد عائلته ويتعلق الأمر بكل من ناصر وبلال طحكوت، إلى جانب رضا كونيناف الذي يخضع للتحقيق في الوقت الراهن من طرف فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية لدرك الجزائر العاصمة.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا