“تهديد” مهنيي التلفزيون عشية احتجاجهم

“تهديد” مهنيي التلفزيون عشية احتجاجهم

تلقت مجموعة من مهنيي التلفزيون الجزائري تهديدات عشية وقفتهم الأسبوعية المساندة للحراك الشعبي و المطالبة بتحرير المؤسسة العمومية للتلفزيون من الرقابة، و جاءت هذه التهديدات عبر رسائل قصيرة على حسابهم في “المسنجر”.

ندد اليوم مهنيي التلفزيون الجزائري بالتهديدات التي تلقوها، و جاء في بيان لهم اليوم “بعد العقوبات التي تعرض لها أعضاء مجموعة مهنيي السمعي البصري في المؤسسة الوطنية للتلفزيون، يتعرض الصحفيون هذه المرة لتهديدات عن طريق رسائل عبر حساباتهم في “ميسنجر” عشية التجمع الأسبوعي الذي ينظمونه كل يوم إثنين “.

وأكد البيان على التزام مهني السمعي البصري للتلفزيون بالدفاع عن الجزائر في إطار احترام المؤسسات و التقيد بالموضوعية مشددين “معركتنا الوحيدة هي الدفاع عن جزائر بكل موضوعية، في إطار الاحترام المطلق لمؤسساتها، ملتزمين بالعمل على نفس الخط في شفافية تامة”.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا