بن قرينة : أين وجد الإبراهيمي من يطالب بالفترة الانتقالية في الحراك؟

بن قرينة : أين وجد الإبراهيمي من يطالب بالفترة الانتقالية في الحراك؟

انتقد مبادرته للحوار رفقة بن يلس وعبد النور

انتقد رئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة اليوم السبت ماجاء في المبادرة التي تقدم بها الثلاثي الإبراهيمي وبن يلس وعبد النور والتي تقترح فتح حراك بين المؤسسة العسكرية وممثلي الحراك الشعبي في إطار مرحلة انتقالية مع تأجيل رئاسيات 04 جويلية ، وقال إن المبادرة تحصر الفساد في الـ20 سنة الأخيرة فقط وتتناسى فترة 37 سنة التي سبقتها ، على حدّ تعبيره.

واعتبر بن قرينة في منشور على حسابه في فيسبوك أن مبادرة طالب الإبراهيمي ورشيد بن يلس ويحيى عبد النور “تعطي صك على بياض للطهر لـ 37 سنة من الحكم” باعتقادها أن الفساد ينحصر فقط في الـ20 سنة الأخيرة ، في تعقيبه على دعوة المبادرة إلى تكليف شخصيات لا تربطها أي علاقة بفترة حكم الرئيس المستقيل .

وتابع بن قرينة متسائلا :” لا أدري أين وجد في الحراك من يطالب بمرحلة انتقالية؟”، وأضاف:”يقول على الجيش أن يحاور ممثلي الحراك مع الأحزاب المساندة للحراك و غيرهما ، هل يتكرم و يعطينا من هم ممثلو الملايين من الحراكيين في كل بلديات الوطن و كيف نستخرجهم ؟”.

وفيما يبدو خطابا مباشرا إلى طالب الإبراهيمي على وجه الخصوص قال رئيس حركة البناء :”الرجل مازال مرتهن بعلاقاته الماضية في الأسماء فليس لديه اأي انفتاح على غيرهم و كأن الجزائر عقيم و لم تلد غيرهم!”،قبل أن يخلص إلى القول:”باختصار ميلاد يفتقد للرؤية”.

شاركنا رأيك في بن قرينة : أين وجد الإبراهيمي من يطالب بالفترة الانتقالية في الحراك؟

شاهد ايضا