بلعابد : ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية تخص بعض الولايات فقط

بلعابد : ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية تخص بعض الولايات فقط

أكد وزير التربية الوطنية , عبد الحكيم بلعابد ,  هذا الخميس, أن ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية تخص بعض  الولايات فقط حيث تصل نسبتها على المستوى الوطني إلى 46ر5 بالمائة.

و أوضح الوزير بالمجلس الشعبي الوطني في جلسة خصصت لطرح أسئلة شفوية على عدد  من أعضاء الحكومة أن النسبة الوطنية للاكتظاظ بلغت 64ر5 بالمائة على المستوى  الوطني و تخص بعض الولايات على غرار البليدة و بومرداس و الجزائر (شرق و غرب)  و تيبازة.

و أوضح أن الظاهرة ستشهد انخفاضا خلال الموسم الدراسي المقبل 2019-2020 مع  استلام هياكل مدرسية جديدة.

و يتعلق الأمر  بـ 264 مدرسة ابتدائية و 267 مطعم مدرسي و 137 متوسطة و96  ثانوية من بين برنامج وطني شامل جاري انجازه, يشمل1250 مدرسة ابتدائية و 3721  قسم توسعة و 481 متوسطة و 336 ثانوية.

و ارجع  الوزير الاكتظاظ  إلى عدة عوامل أهمها تجميد المشاريع التربوية في  الفترة الممتدة بين سنة 2015 و 2017  نتيجة الضائقة المالية التي عرفتها  البلاد بسبب انخفاض أسعار النفط ,إلى جانب نقص العقار لانجاز المؤسسات  التربوية ببعض الولايات و تأخر وتيرة انجاز بعض المشاريع التربوية.

كما ساهمت عملية ترحيل السكان إلى أحياء سكنية جديدة -يضيف الوزير- في إبراز  نقاط الضعف في بعض المناطق التي عرفت تأخرا في انجاز المشاريع المسجلة بها.

و لمواجهة هذه الوضعية لجأت وزارة التربية الوطنية إلى اتخاذ جملة من  الإجراءات والحلول الاستعجالية المؤقتة التي من شأنها ضمان تمدرس التلاميذ و  يتعلق الأمر بإنجاز أقسام البناء الجاهز و استغلال المؤسسات التعليمية بأقصى  طاقاتها وتحويل التعليم في المؤسسات من طور إلى آخر و اللجوء إلى نظام  الدوامين والاستعانة بالهياكل التابعة لقطاعات أخرى.

و أضاف انه تم اتخاذ أيضا ,حلولا استعجالية تتمثل في تشكيل فريق عمل على  مستوى الوزارة لمتابعة الظاهرة بالمؤسسات التي تشهد اكتظاظا ببعض الولايات  بالتنسيق مع مديريات التربية و المؤسسات المكلفة بالانجاز من اجل مرافقة  العملية وتسريع عملية الانجاز.

شاركنا رأيك في بلعابد : ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية تخص بعض الولايات فقط

شاهد ايضا