بعد قطاعي التربية والتعليم العالي.. دمج وتعزيز اللغة الإنجليزية في قطاع التكوين المهني!

بعد قطاعي التربية والتعليم العالي.. دمج وتعزيز اللغة الإنجليزية في قطاع التكوين المهني!

التكوين المهني هو ثالث قطاع يشهد مؤخرا تعزيز اللغة الإنجليزية بعد قطاعي التربية والتعليم العالي

صرح وزير التكوين والتعليم المهنيين, بلخير دادة موسى, يوم الثلاثاء بقسنطينة, أن دائرته الوزارية تعمل على “دمج اللغات الأجنبية وبخاصة الانجليزية في التكوين في التعليم والتكوين المهني”.

وأوضح الوزير خلال تدشينه لمركز للتكوين المهني بالمدينة الجديدة علي منجلي ضمن زيارته العملية لهذه الولاية, أن “إدماج اللغات الأجنبية وبخاصة الإنجليزية في برامج التكوين يسمح بمواكبة التطورات التكنولوجية التي تعرفها الساحة الوطنية والدولية”.

وبعدما أكد على أهمية رقمنة قطاع التكوين والتعليم المهنيين من خلال إنشاء مختبرات محاكاة, دعا السيد دادة موسى إلى ضرورة إيلاء اهتمام للتكوين في مجال تقنيات الصيانة لا سيما وأن الجزائر تدمج بالكامل ضمن مجال الصناعات الثقيلة” .

وخلال تنشيطه للقاء صحفي عقب زيارته لقسنطينة وبعدما أشاد بالجهود المبذولة محليا للسماح بدخول مهني “مرن”, أشار الوزير إلى اعتماد “قائمة لتخصصات جديدة لترقية شعب الامتياز التي تتلاءم وخصوصية كل منطقة في البلاد”.

وفي هذا السياق, جدد الوزير التزام الدولة بتوفير جميع الشروط اللازمة للارتقاء بهذا القطاع من خلال جملة من الأمور منها اقتناء تجهيزات مناسبة وفتح مؤسسات تكوين جديدة, ملحا على أهمية تطوير شعب الامتياز والميكانيك والصيدلة والطاقة المتجددة والفلاحة فضلا عن ترقية مشاريع المؤسسات المنشأة من طرف متربصي القطاع وذلك بالتنسيق مع المتعامل الاقتصادي.

شاركنا رأيك في بعد قطاعي التربية والتعليم العالي.. دمج وتعزيز اللغة الإنجليزية في قطاع التكوين المهني!

شاهد ايضا