القضاة ينددون بخرق الدستور ويعلنون دعمهم لحراك الشعب الجزائري

عبّر عشرات القضاة عبر مختلف ولايات الوطن اليوم الخميس 14 مارس، على انضمامهم ودعمهم للحراك الشعبي المطالب بالتغيير خارج المنظومة السياسية الحاكمة، مندّدين بالخروقات القانونية التي تضمنتها قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رسالته الأخيرة.

قضاة مجلس قضاء العاصمة ينضمون للحراك

#شاهد قضاة مجلس قضاء العاصمة ينضمون للحراك.

Publiée par ‎El khabar – الخبر‎ sur Jeudi 14 mars 2019

“عدالة مستقلة”،” القضاة أبناء الشعب”، “القانون فوق الجميع”، “القضاء جزء من الشعب “، “القضاة ضد خرق الدستور”.. شعارات رفعها أصحاب العباءات السوداء في العاصمة والبويرة و قسنطينة و سطيف و ميلة و وهران.. مؤكدين موقف أسرة القضاء عبر مختلف الولايات، الطاعن في قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة ليوم 18 أفريل. والمندّد بالاعتداء الفاضح على الدستور.

كما شدّد هؤلاء ضمن تصريحات تم تناقلها عبر مختلف الفيديوهات على “تكريس دولة القانون” باعتبارهم حماة للعدالة، و في تصريح لأحد القضاة المحتجين أمام مجلس قضاء ولاية ميلة، طالب السلطة باحترام نص المادة 06 من الدستور التي تؤكد: “الشعب مصدر كل سلطة و السلطة التأسيسية ملك للشعب”

شاركنا رأيك في القضاة ينددون بخرق الدستور ويعلنون دعمهم لحراك الشعب الجزائري

شاهد ايضا