الجزائر تقلق ماكرون

الجزائر تقلق ماكرون

أفادت وسائل إعلام فرنسية أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قلق من تسارع الأحداث في الجزائر حيث يتنامى الغضب من ترشح الرئيس لعهدة خامسة.

نفس المصدر قال إن ماكرون يتابع عن كثب مجريات الوضع بعد مسيرات الجمعة 22 فيفري، ما جعله يستدعي سفير بلاده في الجزائر يوم الأربعاء للتشاور ليعود للجزائر العاصمة في نفس اليوم. وقام قبلها يوم الثلاثاء بالتحادث هاتفيا مع نفس السفير وهو ما يعد أمرا نادرا، حسب الصحافة الفرنسية.

وحسب مصدر مسؤول من قصر الإليزيه، تحدث لموقع “نوفال أوبسرفاتور” فإن كل ما يحدث في الجزائر يهم فرنسا بسبب عدة عوامل تاريخية وعلاقات إنسانية بحكم التواجد الكبير للجزائريين بفرنسا وأيضا لأن الجزائر حليف هام في مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

والقرب الجغرافي يعني أن أي تدهور للوضع في الجزائر سيكون له تبعات على فرنسا، حسب نفس المصدر.


شاركنا رأيك في الجزائر تقلق ماكرون

شاهد ايضا