اتحاد الجزائر يستفيق ويعمق الفارق في الطليعة

اتحاد الجزائر يستفيق ويعمق الفارق في الطليعة

أحرز المتصدر اتحاد الجزائر فوزا مفصليا على أولمبي المدية (3-1)، ليكون أكبر المستفيدين من هذه الجولة، بتوسيعه الفارق لأربع نقاط عن مُطارده المباشر، نادي بارادو، المنهزم في ملعب مولودية بجاية (0-1)، في حين تعقدت الأمور في مؤخرة الركب، عقب إجراء مباريات الجولة ال 27 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، أمس السبت.

وتمكن الرائد اتحاد الجزائر من طرد النحس وتحقيق الفوز الذي غاب غنه منذ خمس جولات، وذلك بإطاحته بالضيف “العنيد” أولمبي المدية 2-1

الأولمبي كان سباقا للتهديف مبكرا عبر مهاجمه توفيق عدادي (د 4)، حيث بقي جمهور الاتحاد على الأعصاب إلى غاية الدقيقة (د 51)، التي تمكن فيها بن غيث من تعديل الكفة، ليأتي الفرج بأقدام الليبي اللافي (د 80)، ثم التأكيد بإصابة ثالثة وقعها مزيان (د 90+1)، مهديا ثلاث نقاط ثمينة لأبناء “سوسطارة” مكنتهم من توسيع الفارق إلى أربع نقاط في الطليعة (49 ن)، في حين يعد أولمبي المدية أكبر الخاسرين بسقوطه للصف الأخير (28 ن) قبل ثلاث جولات من نهاية المحترف الأول.

وعجز كلا المُطاردين، نادي بارادو و شبيبة القبائل، مواصلة الضغط على المتصدر، بهزيمتها خارج الديار أمام مولودية بجاية (0-1) وشباب قسنطينة 0-2على التوالي.

وفي قراءة لمؤخرة الترتيب، عادت مولودية وهران بنقطة ثمينة من ميدان دفاع تاجنانت (0-0)، أحد منافسيها في صراع ضمان البقاء، ليبقي “الحمراوة” في المركز ال 13 (29 ن)، خلف تاجنانت بنقطة واحدة ال 11، 30 ن
من جانبه غادر اتحاد بلعباس ذيل الترتيب بانتصاره في الرمق الأخير على جمعية عين مليلة (1-0)، بفضل مهاجمه المخضرم سوقار، الذي عرف كيفية تدارك إخفاق تسجيل زميله لقرع لضربة جزاء موقعا هدف الإنقاذ (90+4) مهديا النقاط الثلاث التي سمحت للمحليين بالتزاحم مع بجاية ووهران في الصف ال 13 (29)، في حين تبقى عين مليلة في المرتبة ال 11 (30 ن)، في انتظار ما سيسفر عليه الصراع المحتدم من أجل ضمان البقاء في بطولة الأضواء.

وأكدت شبيبة الساورة سيطرتها بعقر ديارها، عندما تفوقت على مولودية الجزائر بواقع (4-3)، تداول على تجسيدها كل من بكاكشي (د 22)، حامية د 35 ض.ج)، لحمري د 50 وساعد د 66

شاركنا رأيك

شاهد ايضا