إعلاميون :  هذا هو الدرس الذي قدّمه الجزائريون لجميع الشعوب العربية..!.

إعلاميون : هذا هو الدرس الذي قدّمه الجزائريون لجميع الشعوب العربية..!.

أرجعت الإعلامية اللبنانية سحر حسين غدار تمكن الحراك الشعبي من دفع الرئيس بوتفليقة إلى الاستقالة من منصبه بعد 6 أسابيع من المسيرات السلمية الرافضة لتمديد فترة حكمه إلى “وحدة الشعب الجزائري” في مقابل تفرّق المجتمع اللبناني إلى طوائف ومذاهب سياسية ودينية ، فيما يبدو رسالة إلى مواطنيها للتأسي بما أصبح يعرف بالنموذج الجزائري في النضال السلمي المتحضّر ، فيما أشادت مقدمة البرامج في قناة “بي إن سبورت” بوقوف الجزائريين كيد واحدة ضد الفساد.

وقالت سحر في تغريدة على حسابها في تويتر:”توحّد الشعب الجزائري فأسقط بوتفليقة”، وتابعت:”في لبنان يتوحّد الشعب فيصرخ زعماء الطوائف لأتباعهم..فيبقى الزعيم متسلط والشعب مفكك والبلد مسلوب”، وهو ما ذهبت إليه الجزائرية آنيا في تغريدتها التي قالت فيها:”الشعب الجزائري كان يدا واحدة ولم ينقسم بين داعم للفساد ومعارض له “، قبل أن تضيف :” فيتعلم العرب الدرس”.

من جهته ، كتب الكاتب الصحفي السوري على حسابه في تويتر:”ما جرى في الجزائر هو انتصار للشعوب العربية وصفعة لمخططي وممولي الثورات المضادة”، وهي الفكرة التي عبّرت عنها مقدمة الأخبار الجزائرية على قناة الجزيرة بالتأكيد على أن الجزائر تصنع نموذجها الخاص بها في التغيير السلمي ، بعيدا عن النماذج السابقة في بلدان أخرى من المنطقة.

شاركنا رأيك في إعلاميون : هذا هو الدرس الذي قدّمه الجزائريون لجميع الشعوب العربية..!.

شاهد ايضا