إدارة سجن الحراش ترفض خروج أويحيى للعلاج

إدارة سجن الحراش ترفض خروج أويحيى للعلاج

انتدبت طبيبه الخاص لفحصه في السجن
رفضت إدارة المؤسسة العقابية بالحراش، الطلب الذي تقدم به الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، والمتمثل في تمكينه من إجراء فحوصات خارج السجن، حسب مصادر متطابقة.
ووفق هذه المصادر، فإن إدارة السجن وافقت بالمقابل، على قدوم طبيب أويحيى الخاص، إلى داخل السجن لفحصه.
ولم تشر المعلومات المسربة إلى طبيعة المرض الذي يعاني منه الوزير الأول السابق، الذي يقبع في سجن الحراش منذ نحو أسبوعين، على ذمة الحبس المؤقت، لاتهامه بالتورط في قضايا فساد، مع عدد من رجال الأعمال، منهم رئيس مجمع “أو تي آر آشبي”، علي حداد الموجود بدوره في سجن الحراش، وكذا رجل الأعمال محيي الدين طحكوت..
يشار إلى أن سجن الحراس يأوي العشرات من المتهمين في قضايا فساد ورشوة، منهم وزير أول أسبق، ممثلا في شخص عبد المالك سلال، ووزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس، فضلا عن العديد من رجال الأعمال، في صورة كل من الإخوة كونيناف، ورئيس مجمع “سيفيتال”، يسعد ربراب، ومالك مصنع تركيب سيارات “كيا” حسان عرباوي، بالإضافة إلى العشرات من الإطارات الأخرى العاملة في الدولة.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا