ولد عباس يعلن عودته: “أنا هو الأمين العام للأفلان”

“هل رأيتم استقالتي أنا؟ لذلك فأنا لم أستقل”

خرج جمال ولد عباس، عن صمته ليعد بكشف تفاصيل الانقلاب عليه، من قبل مجموعة نصبت معاذ بوشارب، كمنسق لهيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني.

وقال ولد عباس، في تصريح لقناة “البلاد”، اليوم الثلاثاء، على هامش جلسة إعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية، بقصر الأمم، إنه مازال أمينا عاما للأفلان، مصرحا للصحفيين: “هل رأيتم استقالتي أنا؟ لذلك فأنا لم أستقل”، مضيفا: “أنا أكلمكم بصفتي أمينا عاما للأفلان منذ 22 أكتوبر 2016 إلى حد الآن ما زلت امينا عاما”، و22 أكتوبر 2016 هو تاريخ دورة اللجنة المركزية التي استقال فيها الأمين العام السابق عمار سعداني، وتمت تزكية ولد عباس خلفا له.

وتعهد ولد عباس، بكسر الصمت الذي دخل فيه منذ خمسة أشهر، رافضا التعليق على سؤال بما إذا كانت ما يسمى بـ “القوى غير الدستورية” هي من قامت بالانقلاب عليه وتنصيب معاذ بوشارب خلفا له.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا