هكدا أصبحت زوجة هامل”مادام دليلة”مختصة في نهب محلات OPGI

هكدا أصبحت زوجة هامل”مادام دليلة”مختصة في نهب محلات OPGI

كشفت التحقيقات التي باشرتها مصالح العدالة في قضية اللواء المتقاعد والمدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل كيف كان يستغل منصبه هو وأفراد عائلته للحصول على امتيازات وعقارات ملك للدولة.

وحسبما حصلت “النهار اونلاين” من  التفاصيل المتعلقة بالتحقيق في قضية هامل فإن هذا الأخير حصل على عدة عقارات من أملاك الدولة الجزائرية بالدينار الرمزي.

وكشفت التحقيقات حسبما أوردته مصادر “النهار اونلاين” أيضا أن زوجة هامل المتواجدة حاليا تحت الرقابة القضائية قد كانت تستغل نفوذ زوجها  من أجل الحصول على عقارات متمثلة في محلات من دواوين الترقية و التسيير العقاري عبر مختلف الولايات.

ولعل أن أكبر ماكشفته التحقيقات هو كيفية حصول زوجة هامل  المدعوة “ه.سليمة”،على تسعة محلات  تابعة لديوان الترقية و التسيير العقاري بحسين داي  في يوم واحد، مما ورط المدير العام السابق لأوبيجي  حسين داي في هذه القضية  و الذي يتواجد رهن الحبس المؤقت في ذات القضية .

كما كشفت التحقيقات أيضا أن المحلات التسعة التي اشترتها زوجهة هامل من ديوان الترقية والتسيير العقاري بحسين داي تقع بحي 400 مسكن تساهمي اجتماعي بالمكان المسمى “الهضبة” بأولاد فايت غرب العاصمة والتي تم  تسجيلها كلها باسم زوجته وقدرت قيمتها بـ1.8 مليار سنتيم أي بقيمة 22 ألف دينار للمتر المربع الواحد في حين أن قيمتها الحقيقية تقدر  بـ120 ألف  دينار  للمتر المربع أي 12 مليون سنتيم للمتر.

وكبدت عملية بيع المحلات لزوجة  هامل الخزينة العمومية خسائر بـ7 ملايير سنتيم.

 


شاركنا رأيك في هكدا أصبحت زوجة هامل”مادام دليلة”مختصة في نهب محلات OPGI