نوميديا تكشف تفاصيل تورطها في قضية النصب على الكلبة - الجزائر

نوميديا تكشف تفاصيل تورطها في قضية النصب على الكلبة

انكرت الفنانة الجزائرية “نوميديا لزول” كل التهم الموجهة اليها في قضية الاحتيال على الطلبة من الشركة الوهمية “future gate” استطاع صاحبها تهريب ما يعادل مئات الملايين إلى الخارج، وتحديدا أوكرانيا.
و سردت نوميديا كيفية قبولها لاشهار هذه الشركة فقد تم قبول المعاملة التجارية من دون عقود مبرمة بطريقة قانونية. ومنه قبض المتهمون كل من ريفكا وستانلي ونوميديا لزول وإيناس عبدلي مبالغ مالية للقيام بالعروض الترويجية عبر “ستوري”. في حين، وصل قيمة “ستوري” واحد فقط مبلغ 500 مليون.
و اكدت نوميديا انها لمتتواطئ مع صاحب الشركة وأنها فسخت الصفقة بمجرد اطلاعها على الحقيقة وبالموازاة صرحت المؤثرة “نوميديا لزول” بأنها تعاملت مع المتهم “أسامة.ر” صاحب شركة “فدfuture gate”. وأنه تم الاتفاق معها عن طريق وكيل أعمالها المدعو “ر.يانيس” مقابل مبلغ 35 مليون سنتيم. بموجب تعهد كتابي وتم إجراء “STORY” واحد بتونس بالرغم من أن الاتفاق تم على عمليتين لـ”story”. فطلب منها إرجاع نصف المبلغ، فتلقى بعدها اتصال من وكيل أعمالها الثاني “إيلان.ف” الذي طلب منه مبلغ 110 مليون سنتيم. للقيام بإشهار آخر لنفس الغرض بتركيا وروسيا واوكرانيا، وبعد رفضه للعرض قامت “نوميديا لزول”بنشر فيديو لتشويه سمعة الشركة.
صرحت نوميديا حسب النهار اونلاين أنها خلال شهر سبتمبر 2021، كانت متواجدة بتونس. فتلقت اتصال من مدير وكالة “infityevents”، المدعو “يانيس.ر” المتعاقد معها منذ سنة للقيام بالاشهارات التي تقوم بنشرها عبر موقع “انستغرام”. وأبلغها بعرض شركة “فيكي.ليك” واستحسنت العرض بعد علمها بأنها تقوم بإرسال الطلبة إلى الخارج. فقامت بنشر فيديو”story”، لفائدة الشركة مقابل 30 مليون سنتيم تسلمه مسير الوكالة. وبعد تصفحها لمواقع التواصل الاجتماعي شاهدت فيديو يتضمن أن الشركة تمارس النصب على الطلبة. أين اتصلت بوكيل أعمالها وقامت بفسخ الاتفاقيات مع إرجاع مبلغ 30 مليون سنتيم.