ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية

ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية

أبرز ممثل المجلس الشعبي الوطني النائب بربارة الشيخ، اليوم الخميس بالرباط، الدور”الاستباقي” للدولة الجزائرية في دسترة اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية كلغة وطنية ورسمية.

وأشار بيان للمجلس الشعبي الوطني أنه و خلال مشاركته في اجتماع للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط الذي تحتضنه العاصمة المغربية الرباط، تطرق النائب بربارة، بصفته عضوا دائما، إلى مبادرة الجزائر بدسترة الأمازيغية في خطوة “استباقية”.

كما توقف أيضا عند مبادرة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بإعداد مشروع قانون يجرم العنصرية والكراهية.

و في سياق ذي صلة، ركز ممثل الغرفة السفلى للبرلمان في كلمته التي تمحورت حول موضوع “التنوع الثقافي واللغوي في حوض المتوسط كرافعة للإثراء والمثاقفة” على دور الجزائر “الريادي” من أجل عيش الشعوب في أمن وسلام.

و توقف في هذا الصدد عند المواقف المناصرة للجزائر تجاه القضايا المندرجة في إطار الشرعية الدولية، مع التأكيد على “حرصها على تبني الحل السياسي في ليبيا الشقيقة ورفضها لما سمي بصفقة القرن فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية العادلة”، يضيف المصدر ذاته.


شاركنا رأيك في ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية