لهذا السبب استقال مدان من “الخضر”

لهذا السبب استقال مدان من “الخضر”

الفاف رضخت لمطالب بلماضي

أعلن المناجير العام للمنتخب الوطني، حكيم مدان استقالته من منصبه، متحججا بالتعب والإرهاق، وفق ما جاء في بيان الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف)، في وقت أرجعت فيه مصادرنا أن رحيل مدان كان بطلب من المدرب جمال بلماضي الذي رفض العمل معه مرة أخرى، بسبب الخلافات التي وقعت بين الطرفين.

كشفت، مساء الأربعاء، “الفاف” رسميا عن اعتذار مدان عن الاستمرار في منصبه، بعد عامين من العطاء رفقة المنتخب الجزائري بسبب رغبته في الحصول على راحة، وعبر مدان عن رغبته في الابتعاد عن المنتخب، وأخذ قسط من الراحة بسبب الضغوطات المفروضة عليه، وقدم خير الدين زطشي، رئيس “الفاف”، وكافة أعضاء المكتب التنفيذي، الشكر لمدان على كل المجهودات التي بذلها رفقة الخضر خاصة في كأس الأمم الأفريقية الماضية.

من جانبه، قال مدان في تصريح لموقع “الفاف”: “أتمنى التوفيق للمنتخب الوطني، وأنا جد فخور بما قدمته رفقة المحاربين كلاعب وكإداري”، وأضاف: “لقد قررت بعد سنتين من العطاء رفقة منتخب بلدي، أن أضع حدا لمسيرتي، سآخذ قسطا من الراحة لأنني أشعر بالتعب والحزن”، وختم:”فضلت أن أترك مكاني لشخص قادر على منح الإضافة للمنتخب، خاصة وأن بعض الأطراف أصبحت تستهدف اسمي شخصيا والاتحاد الجزائري من دون سبب”.

وكانت “الشروق” قد تطرقت في أحد أعدادها السابقة إلى المشاكل التي وقعت بين مدان وبلماضي، لاسيما تلك المتعلقة بقضية الأقمصة التي تحمل نجمتين ووزعها مدان على اللاعبين على متن الطائرة لحظات قبل أن تحط بمطار هواري بومدين دون سابق إنذار أو عليم من المدرب بلماضي، الذي ظهر في الصورة الرسمية رفقة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بقميص قديم يحمل نجمة واحدة فقط، على عكس اللاعبين، فضلا عن قضية عطال ومشاكل أخرى أعمق من ذلك.

وعلى وقع ذلك كان بلماضي قد قرر رمي المنشفة والاستقالة من منصبه في حال ما إذا لم يتم تطهير المنتخب الوطني وطرد بعض المقربين والمسؤولين، وعلى رأسهم حكيم مدان مقابل بقائه على رأس العارضة الفنية للمنتخب، ما جعل مسؤولو “الفاف” يفضلون الاحتفاظ لبلماضي ودفع مدان للاستقالة.


شاركنا رأيك في لهذا السبب استقال مدان من “الخضر”