كيف سيخدم مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء القارة الإفريقية؟ - الجزائر

كيف سيخدم مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء القارة الإفريقية؟

عقد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب اجتماعا مع وزراء الطاقة للجزائر والنيجر ونيجيريا،حول خط أنابيب الغاز العابر للصحراء و تم الاتفاق على وضع اللبنات الأولى لهذا المشروع لتجسيده في أقرب الآجال.

و في تصريح صحفي للوزير عرقاب عقب انعقاد الإجتماع الذي جمعه مع وزير الدولة للموارد البترولية لنيجيريا، تيميبري سيلفا. و وزير الطاقة والطاقات المتجددة للنيجر، مهاماني ساني محمدو أنه تم الإتفاق على مواصلة المشاورات عبر الفريق التقني الذي تم تشكيله خلال هذا الاجتماع. وتكليفه بإعداد كل البنود والدراسات التقنية والمالية ودراسات الجدوى المتعلقة بتجسيد مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء.

كما تم الإتفاق بين الوزراء الثلاثة على تنظيم الإجتماع الثلاثي القادم في فترة وجيزة. لا تتعدى أواخر شهر جويلية المقبل في الجزائر.
تبلغ تكلفة مشروع خطوط أنابيب الغاز عبر الصحراء (TSGP) 13 مليار دولار و سيوفر فرصة كبيرة لنيجيريا والنيجر والجزائر للاستفادة من الأسواق الأوروبية كما سيستهدف المشروع، الذي سيمتد من نيجيريا عبر جمهورية النيجر إلى ساحل البحر المتوسط ​​في الجزائر ، إمدادات الغاز إلى تشاد ومالي.
وقال تيميبري سيلفا وزير الدولة للموارد البترولية النيجيري ان لمشروع سيقرب مواردهم الغازية الضخمة من السوق الأوروبية، خاصة مع ارتفاع تكلفة الغاز بسبب الحرب بين روسيا وأوكرانيا.
و اضاف : “المشروع ينقل غازنا إلى السوق الأوروبية مباشرة. اليوم الكثير من الغاز في نيجيريا عالق أو يعاد حقنه بسبب عدم وجود بنية تحتية لنقل الغاز إلى السوق.
كما سيأخذ هذا الأنبوب الغاز من مكان إنتاجه إلى السوق الأوروبية، ولا يمكن أن يكون وقتًا أفضل، لأن أسعار الغاز ثابتة تمامًا في هذه المرحلة حسب الوزير.
و قال:“أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للغاية بالنسبة لنا للاستفادة من أسعار الغاز المرتفعة للغاية على مستوى العالم”.
و قال ايضا ان المشروع سيعزز النمو الاقتصادي في القارة الأفريقية، حيث أن تشاد ليست بعيدة عن ممر هذا المشروع. لذا فإن هذا المشروع لديه الكثير من الإمكانات لتنمية اقتصادات الدول الأفريقية ودول غرب إفريقيا وشمال إفريقيا.

وقال وزير البترول بجمهورية النيجر، محمدو ماهاماني، إن الدول الثلاث مستعدة لتجميع مواردها لضمان إنجاز المشروع، الذي سيعزز التعاون الإقليمي فضلا عن جني إيرادات ضخمة لهذه الدول.
وحسب محمدو ماهاماني، فالمشروع يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للنيجر خاصة في تطوير انتاج الكهرباء وبأسعار معقولة، داعيا إلى التسريع بمد الأنبوب، الذي يكتسي أهمية بالغة في الظرف الدولي الراهن.