كوفيد-19 : سوناطراك حافظت على قدراتها الإنتاجية و تجنبت خسائر معتبرة بفضل عدة إجراءات - الجزائر

كوفيد-19 : سوناطراك حافظت على قدراتها الإنتاجية و تجنبت خسائر معتبرة بفضل عدة إجراءات

كوفيد-19 : سوناطراك حافظت على قدراتها الإنتاجية و تجنبت خسائر معتبرة بفضل عدة إجراءات

الجزائر – أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك، توفيق حكار أن القدرات الإنتاجية للمجمع لم تتأثر رغم الصعوبات التي واجهها جراء تداعيات وباء كوفيد-19, مبرزا أن الشركة الوطنية للمحروقات استطعت تفادي خسائر معتبرة للحفاظ على التوازنات المالية على المدى المتوسط بفضل مختلف الاجراءات المتخذة.

و قال السيد حكار في حوار صدر في مجلة الشعب الاقتصادي “ان منذ بداية جائحة كورونا، اتخذت سوناطراك جملة من الإجراءات الاستعجالية للحفاظ على سلامة عمالها و الاستمرار في تموين السوق الوطنية و تلبية التزاماتها التعاقدية مع شركائها في الخارج لكن لا يعني هذا ان المجمع لم يواجه صعوبات و تحديات”.

و أمام هذه الصعوبات، اكد المسؤول ذاته أنه بفضل القدرات التنظيمية من خلال تجند الإطارات و تجنيد كافة الإمكانيات و الوسائل تم التحكم في الوضعية قائلا : “قدراتنا الإنتاجية لم تتأثر و مشاريعنا في طور الإنجاز عرفت بعض التذبذب خاصة بعد مغادرة الإطارات الأجنبية “.

و تم تدارك هذه الوضعية، حسب السيد حكار، بتعبئة القدرات الوطنية المختصة وتهيئة الظروف لعودة اطارات شركات المناولة الأجنبية بالتنسيق المستمر مع السلطات العمومية.

كما قامت سوناطراك وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية باتخاذ إجراءات صارمة من بينها مراجعة مخطط المشاريع الاستثمارية على المدى القصير و المتوسط و الشروع في خفض تكاليف الاستغلال لمحاولة ترشيدها من جهة و اللجوء إلى الإنتاج و الخدمات الوطنية لتوفير العملة الصعبة من جهة اخرى.

و اوضح السيد حكار بهذا الخصوص أنه تم التركيز على مراجعة كل المشاريع المبرمجة مع إعطاء الأولوية الابقاء على المشاريع الاستثمارية الأساسية و الهادفة للحفاظ على الإنتاج او المدرجة في إطار تحسين الانتاج.


اقرأ أيضا :      سوناطراك : الرئيس تبون يأمر بمباشرة عملية “معاينة معمقة” للشركة


و ادت هذه المراجعة، يضيف السيد حكار، الى” تخفيض ميزانية الاستثمار ل 2020 بنحو 35 بالمائة منها أكثر من 54 بالمائة نفقات كانت متوقعة بالعملة الصعبة”.

و فيما يتعلق بمصاريف الاستغلال، استحدث المجمع مديرية مكلفة بترشيد النفقات و العمل على خفضها الى حدود 30 بالمائة.

و قال السيد حكار ان هذه التدابير سمحت للشركة بالموازنة بين المداخيل و المصاريف رغم التراجع المحسوس في رقم الأعمال بحوالي 40 بالمائة, موضحا ” أن هذا الرقم متعلق بتراجع رقم الاعمال تبعا لتراجع سعر البرميل و لا يمثل خسارة و التي لا يمكن تحديدها من الناحية المحاسباتية الا بانتهاء السنة المحاسبية”.

كما أشار إلى أن الحصيلة الأولية للمجمع ” مبشرة” حيث تمكن من خفض النفقات المتعلقة بالاستثمار و الاستغلال بحوالي 54 بالمائة مقارنة بما كان مخططا له و تقليص التحويلات بالعملة الصعبة الى حدود 5 مليار دولار.

و اضاف في هذا الشأن، ان هذه النتائج ستمكن من” تحقيق أرباح و ان كانت متواضعة و المهم بالنسبة لنا هو تفادي الخسائر المعتبرة للمحافظة على التوازنات المالية للشركة على المدى المتوسط “.

 

== البحث عن فرص استثمار جديدة في عدة مناطق من العالم ==

 

و بخصوص الشراكة في مجال الغاز، قال أن المجمع تمكن من إبرام عقود جديدة و تجديد العقود التي شارفت على الانتهاء مع شركائها التقليديين خاصة  الإيطاليين و الإسبان مضيفا أن سوناطراك تدرس حاليا العديد من فرص الاستثمار في أفريقيا و امريكا اللاتينية و الشرق الأوسط حيث كثفت اتصالاتها مع العديد من شركات النفط الدولية البحث عن إمكانية تكوين شراكة في استكشاف و إنتاج المحروقات في الجزائر و حتى على الصعيد الدولي.

اما بالنسبة لتسيير خطة الصيانة الخاصة بالمجمع، افاد أنه تم القيام بها بشكل “فعال” على مستوى جميع الوحدات المبرمجة.

و عن مصنع ضخ الغاز لحاسي الرمل، قال ان هذا المشروع يهدف إلى الرفع من نسبة استرجاع احتياطات حقل الغاز الطبيعي لحاسي الرمل بحجم إضافي يقدر بحوالي 400 مليار متر مكعب مضيفا أن هذا المشروع في المرحلة الثالثة لزيادة ضغط الغاز بهذا الحقل و هو متكون من ثلاث محطات، تم تشغيل الجنوبية منها في نوفمبر المنصرم في حين تعدت نسبة تقدم الأشغال في المحطتين الشمالية و الوسطى 99 بالمائة على أن تدخلا حيز الخدمة في الفصل الأول من 2020.

و فيما يتعلق بخطة سوناطراك من اجل اقتصاد الوقود على المدى القصير و المتوسط فهي ترتكز، حسب السيد حكار، على تأهيل المصافي البالغ عددها 6 بقدرة معالجة سنوية في حدود 30 مليون طن، هذا الى جانب تحسين أداء الوحدات الإنتاجية عبر الصيانة الدورية و اخيرا انجاز المشاريع الجديدة المبرمجة. وفي هذا الصدد, كشف الرئيس المدير العام لسوناطراك أنه سيتم تغطية العجز لوقود البنزين بمطلع 2021 و ذلك بضخ ما يعادل 4 مليون طن سنويا في السوق الوطنية.


اقرأ أيضا :      كوفيد-19 : مجمع سوناطراك يقرر تعميم العمل بتقنية التواصل عن بعد


و فيما يخص تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بخصوص المحاسبة التحليلية، قال انها جاءت “لترسخ الالتزام القانوني لسوناطراك و ذكرت بالحاجة الملحة بالنسبة للشركة كمجمع عالمي لتجهيز نفسه بهذه المحاسبة التي تشكل بامتياز أداة رقابة”.

كما تهدف المحاسبة التحليلية, يضيف المتحدث, الى “تحديد و تفسير الأعباء و التكاليف لمختلف وظائف المؤسسة و تقدير الهامش الربحي في مل نشاط أو فرع”.

و اوضح السيد حكار ان المؤسسة تعمل حاليا على وضع الآليات اللازمة للسماح بالتحكم بشكل أفضل في العملية التحليلية من خلال وضع أسس للمعالجة المركزية للمعلومات اضافة الى الشروع في مسار رقمنة محاسبة التكاليف باستخدام حزمة برامج ادارة متكاملة.

و فيما يتعلق بالتوظيف، قال ان مخطط التشغيل السنوي ل2021 قيد التقييم, موضحا انه سيتم إقرار المخطط متوسط المدى 2021- 2025 من قبل المجلس الإداري للشركة.

و اخيرا، اكد السيد حكار على التزام المجمع بالمسؤولية الاجتماعية من خلال تدعيم السياسة الاجتماعية للدولة و ربط النمو الاقتصادي للشركات التابعة للمجمع بالاحترام التام لمعايير السلام و البيئة.


شاركنا رأيك في كوفيد-19 : سوناطراك حافظت على قدراتها الإنتاجية و تجنبت خسائر معتبرة بفضل عدة إجراءات