قسنطينة: الرفع من إنتاج السميد إلى ما بين 2.000 إلى 2.500 قنطار يوميا

قسنطينة: الرفع من إنتاج السميد إلى ما بين 2.000 إلى 2.500 قنطار يوميا

قسنطينة: الرفع من إنتاج السميد إلى ما بين 2.000 إلى 2.500 قنطار يوميا

قسنطينة – رفع إنتاج مادة السميد على مستوى المطاحن الأربعة التي تحصيها ولاية قسنطينة (واحدة عمومية و ثلاثة خاصة) بدءا من أمس الأربعاء من 1.200 قنطار يوميا إلى ما بين 2.000 إلى 2.500 قنطار لتفادي أي ندرة في هذه المادة واسعة الاستهلاك في ظل الظرف الصحي السائد و المتعلق بتفشي فيروس كورونا حسب ما كشف عنه يوم الخميس والي قسنطينة أحمد ساسي عبد الحفيظ.

و أوضح ذات المسؤول خلال لقاء مع ممثلي عديد الجمعيات و لجان الأحياء ببلديات كل من الخروب و عين سمارة و أولاد رحمون و المقاطعة الإدارية علي منجلي بأنه “تقرر الرفع من حصص تزويد المطاحن بمادة القمح الصلب بهدف زيادة إنتاج مادة السميد لامتصاص النقص المسجل لهذه المادة على مستوى السوق”.

وأشار ذات المسؤول أن هذا الإجراء “سيمكن المواطنين من اقتناء هذه المادة بكل أريحية” مفيدا بأنه “تم أيضا اتخاذ قرار بتوزيع هذه المادة على مستوى المحلات التجارية المتواجدة بالولاية”.

و في سياق التضامن شدد والي قسنطينة على ضرورة إحصاء الأسر المعوزة  بالتنسيق بين المجالس الشعبية البلدية و لجان المجتمع المدني لتموينهم بمختلف المواد الغذائية في ظل الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.

وأكد ذات المسؤول بأن “هذه الإجراءات تندرج في إطار المساعي الرامية لمساعدة المواطنين قصد تذليل الآثار الاقتصادية و الاجتماعية لتدابير الحجر الصحي التي تم إقرارها في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا”.


شاركنا رأيك في قسنطينة: الرفع من إنتاج السميد إلى ما بين 2.000 إلى 2.500 قنطار يوميا