في رسالة وجهها لـ “بلينكن”… السيناتور الأمريكي “ماركو روبيو” يدعو لفرض عقوبات على الجزائر ! - الجزائر

في رسالة وجهها لـ “بلينكن”… السيناتور الأمريكي “ماركو روبيو” يدعو لفرض عقوبات على الجزائر !

وجه نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي، ماركو روبيو، رسالة إلى وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن، يدعوه من خلالها إلى فرض عقوبات على شراء الجزائر للأسلحة الروسية

وقال السيناتور الجمهوري (عن ولاية فلوريدا) روبيو في رسالته إنه “يكتب بقلق بالغ فيما يتعلق بالمشتريات الدفاعية الجارية بين الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والاتحاد الروسي”

وتابع السيناتور الأميركي مخاطبا وزير الخارجية الأميركية “كما تعلم، يوجه القسم 231 من قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات لعام 2017 الرئيس إلى فرض عقوبات على الأطراف المشاركة في معاملات مهمة مع ممثلي قطاعي الدفاع أو الاستخبارات في حكومة الاتحاد الروسي. وفوّض الرئيس تلك السلطة لوزير الخارجية، بالتشاور مع وزير الخزانة”

واضاف روبيو : “روسيا هي أكبر مورّد عسكري للجزائر. وتعد الجزائر أيضا من بين أكبر أربعة مشترين للأسلحة الروسية في جميع أنحاء العالم، وبلغت ذروتها بصفقة أسلحة بقيمة 7 مليارات دولار في عام 2021. وسيؤدي تدفق الأموال من أي مصدر إلى روسيا إلى زيادة تمكين آلة الحرب الروسية في أوكرانيا. ومع ذلك، فإن العقوبات المتاحة لك لم يتم استخدامها بعد”

وفي ختام رسالته ، قال روبيو : “بناءً على ذلك، فإنني أشجعكم على أن تأخذوا التهديد الذي لا تزال روسيا تشكله على الاستقرار العالمي على محمل الجد، وأن تحددوا بشكل مناسب الأطراف التي يساعد شراؤها الكبير للمواد الروسية، روسيا على زعزعة الاستقرار” .

وتم تداول الخبر على نطاق واسع في وسائل الإعلام العربية ومن أبرزها تلك الموالية للسياسة الأمريكية ومن أبرزها الصحف المخزنية ، آملين في أن تتحقق آمانييهم ويتم تطبيق عقوبات على الجزائر