غوركوف يقزّم إنجاز “الخضر” بعد تتويجهم باللقب الإفريقي

غوركوف يقزّم إنجاز “الخضر” بعد تتويجهم باللقب الإفريقي

قال بأن المنتخب السنغالي هو الأفضل في القارة السمراء

أدلى المدرب الأسبق للمنتخب الوطني، الفرنسي كريستيان غوركوف بتصريحات مفاجئة انتقص فيها من قيمة “الخضر” والانجاز الذي حققوه بعد تتويجهم بكاس أمم إفريقيا بمصر يوم 19 جويلية الماضي.

وكشف غوركوف في مقابلة أجراها مع موقع “ويوسبور” السنغالي بأن منتخب السنغال الذي خسر النهائي أمام الجزائر هو الأفضل في المنافسة وفي القارة الأفريقية، رغم أن المنتخب الوطني قد هزم السنغال مرتين في دورة مصر، الأولى في الجولة الثانية من الدور الأول بهدف يوسف بلايلي، والثانية خلال المباراة النهائية بهدف بغداد بونجاح، فضلا عن تفوقه على منتخبات كبيرة على غرار نيجيريا وكوت ديفوار وكذلك غينيا.

وقال غوركوف:”الكرة السنغالية بخير، ولا يجب تحويل خسارة منتخب السنغال نهائي كأس أفريقيا أمام الجزائر إلى مأساة”، مضيفا: “ما حققه المنتخب السنغالي ليس أمرا هيّنا، ويجب التخلص من القيود بعد تلك الخسارة، لا يمكن أن نحوّل الخسارة ضد مجريات اللعب في نهائي البطولة إلى مأساة، الأهم هنا هو وجود روح وحيوية في المجموعة وكذلك والمهارات”، كما قزّم غوركوف أيضا فوزه رفقة “الخضر” على السنغال في الدور الأول من “كان 2015” بهدفين لصفر عندما كان مدربا لرفقاء رياض محرز، وقال في هذا الشأن: “لقد سبق لي مواجهة السنغال في دورة عام 2015 عندما كنت مدربا للجزائر، لقد كنت محظوظا بالفوز، ولكنني كنت أعلم بأن منتخب السنغال يملك فريقا يضم لاعبين ممتازين وجيلا رائعا”، وتابع المدرب السابق لنادي الغرافة القطري: “أظن بأن منتخب السنغال قد يكون أفضل منتخب في القارة، لأنه يملك إمكانات عظيمة ومدربا سنغاليا ذو كفاءة، كل المقومات اجتمعت في هذا المنتخب”.

وخطف المنتخب الوطني الأضواء خلال كأس أمم أفريقيا الأخيرة في مصر، من كل المنتخبات المشاركة، ليس فقط بعد تتويجه باللقب الثاني في تاريخه، وإنما للمستوى الباهر الذي ظهرت به كتيبة المدرب جمال بلماضي، والتي حققت مشوارا دون خطأ وتغلبت على كبار القارة الأفريقية، فضلا عن تسجيلها أرقام واحصائيات رائعة، وجوائز فردية عديدة، فضلا عن سيطرتها على التشكيلة المثالية للبطولة إلا أن ذلك لا يبدو كافيا في نظر المدرب الفرنسي، حتى ينال “الخضر” لقب الأفضل في القارة السمراء.وكان غوركوف قد أشرف على “الخضر” في الفترة ما بين أوت 2014 ومارس 2016، وحقق الكثير من الانتصارات في مشوار تصفيات دورتي كأس أمم أفريقيا 2015 و2017، كما بلغ معهم الدور الثاني في دورة 2015، والدور الأخير من تصفيات مونديال 2018، قبل أن يستقيل من منصبه.


شاركنا رأيك في غوركوف يقزّم إنجاز “الخضر” بعد تتويجهم باللقب الإفريقي