سطيف : هلاك ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة اختناقا بالغازات المحروقة ببلدية بوسلام

سطيف : هلاك ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة اختناقا بالغازات المحروقة ببلدية بوسلام

هلك ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة هذا السبت ببلدية بوسلام بسطيف اختناقا بالغازات المحروقة، حسب ما علم من المكلف بالإعلام لدى المديرية المحلية للحماية المدنية, النقيب أحمد لعمامرة.

وأوضح ذات المصدر، أن”هذا الحادث المأساوي راح ضحيته رجل وزوجته وكذا أخيه البالغين من العمر على التوالي 65 و 63 و 51 سنة بمنزلهم الكائن بقرية تارزوت بلدية بوسلام شمال غرب ولاية سطيف.”

وأضاف النقيب لعمامرة بأنه “تم التبليغ عن الحادث في حدود الساعة ال06 و 55  دقيقة صباحا من طرف الجيران الذين قصدوا منزل الضحية ، حيث كانت قد تمت برمجة عملية تضامنية لأشغال بناء سقف المنزل (تويزة) وبعد تدخل مصالح الحماية المدنية اتضح وفاة الضحايا بسبب استنشاق الغازات المحروقة السامة.”

وأفاد المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية لولاية سطيف بأن “تسرب الغازات السامة كان عن طريق قنوات صرف الغازات المحروقة المنبعثة من جهاز التدفئة المنزلي الذي يعمل بالغاز الطبيعي” حيث لوحظ -حسبه- “سوء تركيبها ، إضافة إلى وجود الرياح التي عرقلت طرح الغازات المحروقة إلى الخارج.”

وبعد استكمال التحقيقات الميدانية تم إجلاء جثث الضحايا نحو المصلحة المعنية بالعيادة متعددة الخدمات ببوعنداس.

جدير بالذكر أن مصالح الحماية المدنية لولاية سطيف أنقذت من موت  محقق أول أمس الخميس أثناء تدخلها بمدينة عين الكبيرة شمال سطيف عائلة تتكون من 3 أفراد”أم وولديها”بعد استنشاقهم للغازات المحروقة المنبعثة من موقد الطهي (طابونة) الذي كان يستعمل كوسيلة للتدفئة.

وفاة ثلاثة اشخاص اختناقا بغاز أكسيد الكربون وانتشال جثتين جرفتهما المياه خلال ال24 ساعة الاخيرة 

لقي ثلاثة اشخاص حتفهم اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون المتسرب من سخان الماء ببلدية بوسلامة (ولاية سطيف) وتم انتشال جثتين لفتاتين جرفتهما المياه بكل من سكيكدة وسطيف خلال ال24 ساعة الاخيرة، حسب ما أورده اليوم بيان لمصالح الحماية المدنية. 

وسجلت ذات مصالح عدة تدخلات تتعلق بتقديم الاسعافات الاولية لأشخاص أصيبوا باختناقات جراء استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من المدافئ وسخانات الماء بولايات البليدة، غليزان وتيارت.

وخلال نفس الفترة، تدخلت وحدات الحماية المدنية على إثر التقلبات الجوية الاخيرة، حيث تم انتشال جثتي فتاتين جرفتهما مياه الأودية: الاولى بالمكان المسمى بداي شعبان (سطيف) والثانية بأولاد السبع (سكيكدة).

وفيما يخص حالة الطرقات، فقد أوضح نفس المصدر أن العديد من الطرق والمسالك تبقى مقطوعة بسبب تراكم الثلوج، لا سيما على مستوى ولايات باتنة، البويرة وتيزي وزو.

وذكرت الحماية المدنية ان عملية إعادة فتح هذه الطرقات متواصلة مع مختلف المصالح المختصة.                                                                                         

المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

شاركنا رأيك

شاهد ايضا