جبهة القوى الاشتراكية تدعو الجيش الوطني الشعبي ليكون “ضامنا” للسير الحسن للانتقال الديمقراطي

جبهة القوى الاشتراكية تدعو الجيش الوطني الشعبي ليكون “ضامنا” للسير الحسن للانتقال الديمقراطي

الجزائر – دعا الأمين الأول لجبهة القوى الاشتراكية، حكيم بلحسل، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، الجيش الوطني الشعبي ليكون “ضامنا” للسير الحسن للانتقال الديمقراطي في البلد.

ودعا السيد بلحسل، خلال ندوة صحفية نشطها بمقر الحزب، الجيش الوطني الشعبي لأن يكون “ضامنا” للسير الحسن للانتقال الديمقراطي حيث لا يجب عليه “في أي حال من الأحوال التأثير على مآل هذا المسار”.

واعتبر أن الجيش يجب عليه “أن يلتزم بمهامه المتمثلة في الدفاع عن الوحدة الترابية و أمن المواطنين و الاستجابة لإرادة الأغلبية الساحقة من الشعب الجزائري”.

ومن جهة أخرى، دعا السيد بلحسل الشعب إلى الاستمرار في التعبئة “السلمية” إلى غاية التغيير “الجذري” للنظام السياسي و بناء جزائر حرة و ديمقراطية، مجددا دعم حزبه الثابت “لهذه الحركية”.

وأكد الأمين الأول أن جبهة القوى الاشتراكية “ستستمر في النضال دون هوادة إلى جانب الشعب إلى غاية الاستجابة لكل المطالب الشعبية”، مبرزا ان حزبه يرفض الدخول في أي مخطط يسمح للنظام أن يبعث من جديد”.

وأضاف في هذا السياق  أنه سيعارض “كل خيار يسهل التداول على السلطة لجماعة ما على حساب أخرى داخل النظام و لصالح النظام”.       

وتابع قائلا “سيتذكر التاريخ مواقف كل واحد منا لا سيما من قضوا وقتهم في محاولة خداع الشعب الجزائري بخصوص صحة الرئيس بوتفليقة”، منددا بالفساد الذي استفحل بفضل البحبوحة المالية التي عرفتها الجزائر منذ سنوات و هو ما ساهم في تدخل “بعض القوى في المواعيد الانتخابية”.

شاركنا رأيك

شاهد ايضا