بيان للسفارة التونسية حول مواطنيها العالقين بالجزائر - الجزائر

بيان للسفارة التونسية حول مواطنيها العالقين بالجزائر

أعلنت اليوم سفارة الجمهورية التونسية بالجزائر في بيان لها عن برمجة عودة التونسيين العالقين في الجزائر يوم 7 جويلية الجاري.

وحسب بيان السفارة التونسية المنشور على صفحتها بـ”الفايسبوك”، فإنه “سيتم برمجة الدخول إلى تونس برّا يوم 07 جويلية 2020”.

وكان رعايا تونسيون وجزائريون مقيمون في تونس بحكم المصاهرة والإقامة الدائمة عالقون في الجزائر منذ أشهر بسبب غلق الحدود جراء تدابير الوقاية من وباء كورونا قد نظموا منذ يومين حركة احتجاجية بالمركز الحدودي الطالب العربي، وأمام مقر ولاية الوادي للمطالبة بالعودة إلى ديارهم.

وأكد بيان السفارة التونسية بأنه “يتعين على المواطنين التونسيين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن القيام بالحجز في أحد النزل المعلن عنها سابقا بالموقع والخضوع للحجر الصحي الإجباري لمدة سبعة أيام بالنزل الذي وقع الاختيار عليه، وسبعة أيام إضافية بمقر الإقامة في تونس”. وشدد البيان على استحالة الدخول إلى تونس بوسائل النقل الخاصة في إشارة إلى أن رحلات العودة تكون منظمة وبإشراف رسمي. كما نشرت السفارة قائمة الفنادق المهيئة الحجر الصحي الإجباري في الولايات التونسية لاستقبال الرعايا التونسيين.

ولم يتحدث بيان السفارة عن الجزائريين المقيمين في تونس ما خلق الغموض لدى هؤلاء حيث ذكر بعضهم بأن أعوان السفارة أشاروا إليهم بإمكانية دخول تونس على غرار أشقائهم التونسيين فيما أبلغهم أعوان القنصلية التونسية في ولاية تبسة بعدم إمكانية الدخول للتراب التونسي على حد تصريحات بعضهم لـ”الخبر”.