بعد ماكرون.. وزير خارجية فرنسا: “أخذنا علما بفوز تبون”

بعد ماكرون.. وزير خارجية فرنسا: “أخذنا علما بفوز تبون”

باريس تنفرد بموقف دولي خاص من الرئاسيات

كرر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد، نفس التعليق الذي أطلقه الرئيس إيمانويل ماكرون حول الرئاسيات الجزائرية بالقول “لقد اخذنا علما بفوز تبون” مع الدعوة إلى الحوار .

وقال لودريان في حوار مع إذاعة فرنسا الدولية عندما سئل عن المرقف الرسمي لفرنسا من الانتخابات الجزائرية “فرنسا تأمل بأمر واحد، وهذا ليس أملا دبلوماسيا على الاطلاق، أن يستمر الانتقال الديموقراطي ضمن احترام السيادة الجزائرية”.

وكرر نفس تعليق إيمانويل مكارون السابق بخصوص نتائج الإنتخابات “لقد أخذنا علما بفوزالسيد تبون”، وعندما سأله الصحفي ما المقصود بهذه العبارة أوضح “معناها أننا لاحظنا وكان هناك مسار وسيتم تعيينه رئيسا.. إنه محاور فرنسا”.

وشدد “اعتبارا من هذه اللحظة نقول +هناك عملية قائمة+. نلاحظ ايضا أن هناك حراكا اجتماعيا مهما. من المهم مواصلة الحوار في هذه اللحظة المصيرية”.

وحسبه “نعتقد ان الجزائر تعيش لحظة مصيرية وتدخل مرحلة جديدة من تاريخها”.

ويعد تصريح لودريان تكرارا لما أدلى به ماكرون، الجمعة الماضية عندما أكد أنه “أخد علما بفوز تبون” ودعا السلطات “الى البدء بحوار مع الشعب الجزائري”.

وكان موقف باريس منفردا إزاء الإنتخابات الجزائرية، حيث كانت البلد الوحيد الذي لم يهنىء الرئيس المنتخب مباشرة وركز مسؤولوها في كل تصريحاتهم على عبارة “أخدنا علما”.

ومقابل ذلك ظهر في وسائل إعلام فرنسية، توجه ظاهر لانتقاد هذه الخطوة والطعن في نتائج الرئاسيات.


شاركنا رأيك في بعد ماكرون.. وزير خارجية فرنسا: “أخذنا علما بفوز تبون”