بعد انتشار اتباعه..ماذا يقول الأطباء عن ريجيم الكيتو؟ - الجزائر

بعد انتشار اتباعه..ماذا يقول الأطباء عن ريجيم الكيتو؟

حمية الكيتو هي نظام غذائي غنيّ بالدهون و منخفض جدًا في الكربوهيدرات ويهدف إلى إنقاص الوزن عن طريق التسبب في دخول الجسم إلى حالة الكيتوزية التي تحرق الدهون وهي عملية التمثيل الغذائي التي تحدث عندما يحرق جسمك الدهون بدلاً من الكربوهيدرات.

يوصي طبيب واحد من بين كل 20 طبيبًا أي 5٪ من الاجمالي باتباع نظام الكيتون الغذائي كونه في رأيهم الأفضل لصحة مثالية على المدى الطويل.
لقد ذكر المتخصصون أن هذا النظام يعتبر وسيلة لخسارة الوزن، وفي نفس الوقت فإنه يقلل من نسبة السكر في الدم، والمشكلة تكمن في أن بعض الأشخاص لا يمكنهم الأستمرار على هذا النظام، أو أنه بعد أن يتم الاستمرار عليه لفترة وخسارة الوزن بالفعل والتوقف عن هذا الرجيم فإنه يعود الشخص إلى الوزن الذي فقده ويمكن أن يكون أكثر من ذلك أيضًا؛ الأمر يختلف بناء على العمر وبناء على الحالة الصحية والحالة التي سوف يتم القيام بها عند إتباع النظام الغذائي والأنشطة التي يقوم بها الفرد في يومه وغيرها من العوامل المختلفة، وهذا يجعله في بعض الأحيان يكون سبب في العديد من المخاطر المختلفة؛ لهذا السبب فإنه من الأفضل أن يتم استشارة طبيب متخصص قبل أن يتم إتباع حمية غذائية جديدة يمكن أن تكون سبب في العديد من المشاكل على الصحة، وينتج عنها عواقب لا حصر لها، وبدل من أن تكون وسيلة فعالة لخسارة الوزن تصبح وسيلة للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية المختلفة حسب موقع المرسال.

و قال الدكتور عبدالله الذيابي انه من المهم اتباع رجيم الكيتو دايت تحت إشراف طبيب أعصاب وأخصائي تغذية، ويوجب استخدام مكملات غذائية محتوية على فيتامينات وكالسيوم. إلا أنه يحذر من مضاعفاته، والتي يأتي من أبرزها ضَعف النمو، وهشاشة العظام، وحصوات الكلى.

كما يحذر الدكتور الذيابي من مخاطر صحية قد تحدث للبعض ممن يتبعون “الكيتو دايت”، ومنها: نقص الفيتامينات والمعادن، وزيادة مستوى الكولسترول الضار والدهون الثلاثية، وتراكم الدهون في الكبد، وهبوط سكر الدم، ولهذا تكمن أهمية اتباع الكيتو دايت تحت إشراف طبيب وأخصائي تغذية.

ويوصى “الذيابي” بتجنب المرضى المصابين بالأمراض المزمنة لهذه الحمية كحالات: مرضى السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، وأمراض الكبد والكلى، وأمراض المرارة، وحصوات الكلى، مع مراعاة القيام بعمل فحوصات دورية شاملة لما لها من أهمية تعود على الصحة بشكل إيجابي نقلا عن موقع الوئام .