الفيفا ما خذات حتى خطوة من أجل المنتخبات الإفريقية بالعكس تساهلت مع الأندية الأوروبية