الجزائر تعزز علاقاتها مع أقوى الدول اقتصاديا..كيف سيخدم مصالحها؟ - الجزائر

الجزائر تعزز علاقاتها مع أقوى الدول اقتصاديا..كيف سيخدم مصالحها؟

عزّزت الجزائر علاقاتها مع اقوى الدول اقتصاديا في ظل تفاقم أزمتها مع اسبانيا و أهمّها إيطاليا وألمانيا..فهل هي شراكة رابحة؟.
يعد الاقتصاد الألماني الأكبر في أوروبا ورابع أكبر اقتصاد في العالم و كذلك أقوى اقتصاد أوروبي بإجمالي ناتج محلي قدره 4.44 تريليونات دولار ويعد السوق الألماني في الوقت نفسه أكبر سوق استهلاكي في أوروبا بعدد مستهلكين يقارب 83 مليون مستهلك، أي مايعادل 16 في المئة من سكان الاتحاد الأوروبي. وهو موطن لنحو ثلاثة ملايين ونصف المليون شركة تتجاوز عوائدها السنوية حاجز سبعة تريليونات دولار.
و بعد حلول كاتبة الدولة بوزارة الخارجية الألمانية كاتيا كول الى الجزائر في زيارة رسمية لمدة 3 ايام يظهر جليا مدى ارادة الطرفين لتوسيع العلاقات بين البلدبن و تكثيف المعاملات التجارية مما سيخدم الجزائر اقتصاديا و قد ناقشت “كول” مع وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب سبل التعاون في مجال الطاقة، ولا سيما حالة تنفيذ الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في هذا المجال بالاضافة الى تعزيز فرص العمل والاستثمار في مجالات المحروقات، وتطوير الهيدروجين، وتبادل الخبرات والتجارب، فضلاً عن التكوين.
و من جهة اخرى صرحت المسؤولة الألمانية كاتيا كول سابقا ان الجزائر لاعب رئيسي في حل القضايا الإقليمية في شمال وغرب إفريقيا و لذلك من المهم بالنسبة لها تكثيف الحوار السياسي مع المسؤولين هنا..