الإعلام الفرنسي يقف مع الكاميرون و ينتصر للحكم غاساما …ويشن هجوم لاذع على جمال بلماضي - الجزائر

الإعلام الفرنسي يقف مع الكاميرون و ينتصر للحكم غاساما …ويشن هجوم لاذع على جمال بلماضي

أطلقت الصحافة الفرنسية سمومها على الناخب الوطني جمال بلماضي متهمتا تصرحاته بالمشجعة على العنف والعنصرية، على اثر تصريحات ادلى بها خلال الحوار الحصري مع قناة الفاف.

وطالب فريديريك سوتو الصحفي براديو فرنسا الدولي (آر إف إي) الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالتحرك ومعاقبة جمال بلماضي بسبب تصريحاته الأخيرة.

ونشر الأخير تدوينة على حسابه الرسمي على “تويتر” جاء فيها: “ينبغي على الفيفا معاقبة مدرب منتخب الجزائر بسبب تصريحاته الأخيرة ضد الحكم الجامبي باكاري جاساما”.

من جهة أخرى طالب تاني ديالو، أحد مسؤولي قسم الميديا في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مُعاقبة بلماضي واصفا إياه بـ”المغرور”، وذلك بعد الانتقادات العلنية التي وجهها المدرب خلال حوار له مع موقع الفاف امس، للحكم الغامبي باكاري غاساما، والذي حمله مسؤولية إخفاق “الخضر” في التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وقال ديالو في تغريدة علة موقع تويتر: : “في حالة بقيت تصريحات بلماضي دون عقوبة، لن يكون أي حكم محميا في الجزائر”.

وتابع “هو يدعو وبشكل علني للعنف والاعتداء الجسدي، هذا غير معقول وعار كبير”

ووجهت وسائل إعلامية إفريقيا مقربة من الإتحاد الكاميروني انتقادات لاذعة في حق جمال بلماضي ، ذهبت لحد اتهامه بالتشجيع على العنف بجانب العنصرية كما طالبت بتدخل من الاتحادين الدولي والأفريقي

وأجمع الصحافيون في الكاميرون على أن جمال بلماضي تمادى كثيراً في تصريحاته ضد غاساما والحكام الأفارقة، ما قد يعرّضه لعقوبة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لأنها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها عن موقفه تجاه الحكام ومسؤولي “كاف” بهذه الطريقة.

ونقل موقع “كاميرون ويب”، الذي عنون مقاله بـ”بادرة إعلامية سيئة من جمال بلماضي”، مستنداً إلى تصريحات الصحافي الكاميروني لوك بيري وانجي الذي قال: “بعد التصريحات المخزية للمدرب بلماضي ودعوته الضمنية إلى مهاجمة حكم مباراة الجزائر والكاميرون، يجب أن نخشى على الحكام الآن عندما يذهبون إلى الجزائر، يجب أن يضرب فيفا بقوة ضد المدرب الجزائري، ليس فقط لأنه يجهل المفاهيم الأساسية للجغرافيا ولا يعرف أن بلاده تقع كذلك في أفريقيا”.